نائب رئيس مجلس السيادة يفتح آفاقاً جديدة للسودان في روسيا

الخرطوم- الصيحة

بحث نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو خلال لقائه بالعاصمة الروسية موسكو، بنائب وزير الدفاع الروسي الجنرال اليكسندر موفين، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل ترقيتها إلى مستويات أرفع بما يحقق المصالح المشتركة.

وحضر اللقاء من الجانب السوداني القائم بأعمال السفارة السودانية بموسكو السفير أونور أحمد أونور والملحق العسكري المكلف العقيد ركن د. أبو بكر عبد القادر.

وأمّن الجانبان على ضرورة تكثيف أوجه التعاون في مختلف المجالات السياسية والعسكرية لفائدة البلدين، إلى جانب تفعيل أعمال اللجان القائمة والترتيب لانعقادها في أقرب وقت ممكن.

وأشاد نائب رئيس مجلس السيادة بالعلاقات المتميزة بين البلدين والتنسيق القائم على كافة المستويات، وأشار إلى أن الاستقبال الحافل للوفد واللقاءات التي تمت تؤكد اهتمام الجانب الروسي بالسودان، ولفت إلى الإمكانيات الهائلة التي يتمتّع بها السودان والتي يمكن أن تمثل فرصة كبيرة للاستثمارات الروسية بما يحقق الفائدة المشتركة.

من جانبه، أبدى نائب وزير الدفاع الروسي، سعادته بزيارة الفريق أول دقلو والوفد المرافق، مشيراً إلى أن بلاده تعتز بالصداقة التاريخية المتميزة التي تربطها بالسودان، معلناً التزامهم بتعزيز آفاق التعاون والعمل على تكثيف التنسيق المشترك في جميع المحافل، مؤكداً أنهم يتعاملون مع السودان وفق مبادئ تقوم على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان.

ويرى الخبراء، أن نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو بزيارته لروسيا فتح آفاقاً جديدة للسودان في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والدبلوماسية.

ويشير الخبراء إلى أنّ هذه الزيارة التي قام بها نائب رئيس المجلس السيادي ستأتي بخير كثير للسودان وشعبه.

ويقول الخبراء، إنّ هذه الزيارة حقّقت كل أهدافها في كافة المستويات ببعدها الاستراتيجي، وحقّقت الكثير للسودان في ظل تعقيدات المشهد في العلاقات الإقليمية والدولية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!