نجم الدين الفاضل.. قطعة سكر ذابت في زحام الحياة!!

نجم الدين الفاضل، نجم الليالي الغنائية الشبابية في فترة نهاية السبعينات وبداية الثمانينيات.. كان هو  الفنان الشاب الذي نافس كبار الفنانين في الحفلات الجماهيرية وحفلات الأعراس.. كان مرغوباً ومطلوباً بشدة حتى إن جدول حفلاته كان مليئاً طوال الوقت والسبب في ذلك يعود لأغنياته ذات الإيقاع الراقص والخفيف.. كان شباب ذلك الزمن يحوم ويجول في الخرطوم بحثاً عن حفلاته، ولعل أغنيته قالوا قطعة سكر كانت أغنية الموسم وكل المواسم.. ولكن بعد كل ذلك الحضور الجماهيري غاب الفنان الجميل نجم الدين الفاضل في زحام الحياة ولم نعد نسمع له أي جديد.. فأين أنت عزيزي نجم الدين من النجومية أم ذابت في الحياة كقطعة السكر.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!