إسماعيل حسن يكتب : جنس حسادة

* اليوم بإذن الله يخوض الزعيم مباراة صعبة للغاية، أمام هلال الأبيض بملعب الخرطوم الوطني..

* وهي مباراته السابعة والعشرين في المنافسة، لتتبقى له بعد ذلك خمس مباريات فقط، بما فيها مباراته في الجولة الأخيرة للممتاز أمام الهلال العاصمي..

* وكل المطلوب منه أن يكسبها جميعاً، ليحتفظ بالبطولة..

* رصيد المريخ الآن 58 نقطة خلف الهلال المتصدر بـ 60 نقطة..

* هلال الأبيض يحتل المركز الرابع، برصيد 51 نقطة من 28 مباراة، خلف فريق الأمل الذي يحتل المركز الثالث برصيد 52 نقطة من 29 مباراة..

* هلال الرمال يتطلع إلى تمثيل السودان في البطولة الكونفدرالية، لذا لن يكون صيداً سهلاً للمريخ اليوم..

* تعادل الهلال في مباراته الأخيرة أمام مريخ الفاشر لا يعني ضعفه.. فقد دلت التجارب على أن جميع الفرق تستأسد أمام الزعيم.. وتكون حملاً وديعاً أمام الهلال.. وحتى أمام بعضها البعض..

* ختاماً… بقي أن أنبه إلى أن مباريات المريخ المتبقية بعد مباراة اليوم ستكون على التوالي أمام أهلي عطبره، ومريخ الفاشر، وحي الوادي نيالا، والأمل العطبراوي، وهلال أم درمان..

* بينما الهلال تبقى له على التوالي أهلي الخرطوم اليوم، ثم هلال الأبيض، الأهلي شندي، مريخ الفاشر، هلال الفاشر، الزعيم..

* ختاماً… فوز المريخ اليوم يقربه للبطولة بنسبة كبيرة..

………………………..

* لم يكن غريباً أن يستخف إعلام الهلال بكأس “كاس”، الذي انتزعه المريخ من الهلال والاتحاد بقوة القانون..

* فقد استخف قبله بكؤوس سيكافا الثلاثة، وسماها كؤوس المجاعة..

* واستخف بكأس دبي وسماه كأس الليلة الواحدة..

* واستخف بكأس الكؤوس الإفريقية “مانديلا”، ووصفه بكأس البطولة الإفريقية الضعيفة..

* ولو فاز المريخ بكأس العالم للأندية لما عجز عن تسميته بأي اسم يقلل من حجمه..

* جنس حسادة….

* عموماً كلما استحقر إعلام الهلال إنجازاً للمريخ؛ رد عليه بإنجاز جديد.. وترك له صفره الدولي الذي بلغ من العمر عتياً – 90 عاماً – رحل خلالها من رحل من عشاق الهلال قبل أن يفرحوا بإنجاز خارجي يخفف عنهم مرارة الإنجازات التي ما فتئ المريخ يحققها من عقد لعقد..

* صحي الكبير كبير..

* وكفى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!