السيادي يوجه باتباع الإجراءات القانونية لاسترداد ممتلكات مجلس التعايش الديني

الخرطوم- الصيحة

اطلعت عضو مجلس السيادة الانتقالي د. سلمى عبد الجبار المبارك، على الدور الذي يضطلع به مجلس التعايش الديني في ترسيخ قيم ومفاهيم التسامح الديني والتعايش السلمي.

وأوضحت الأمين العام للمجلس إيمان حسن الغطاس في تصريح صحفي، عقب لقائها والوفد المرافق لها عضو مجلس السيادة بالقصر الجمهوري اليوم، أن اللقاء تطرق لأهمية المجلس في حماية الحريات الدينية لجميع مكونات المجتمع السوداني وترسيخ مفاهيم وقيم التسامح والتعايش الديني بين الطوائف الدينية عبر إدارة حوار فاعل بينها.

وأشارت إلى أن اللقاء تطرق لممتلكات المجلس التي تمت مصادرتها خلال الفترة السابقة وكيفية استردادها، إلى جانب توفير مقر للمجلس لممارسة نشاطه.

ونوهت إلى توجيهات عضو مجلس السيادة، بضرورة إتباع الإجراءات القانونية لاسترداد ممتلكات المجلس، ووعدت بدعم المجلس وتبني قضاياه للقيام بدوره على الوجه المطلوب.

وقالت إيمان إن المجلس يؤدي دوراً مهماً في تعزيز الحريات الدينية باعتباره رافداً من الروافد السودانية الأساسية التي تعبِّر عن احترام حرية الأديان وأهمية التعايش والتسامح بينها، إلى جانب ترسيخ مفاهيم الحكم المدني بالسودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!