“عزيزي الاقتصادي”.. كتاب لا ينبغي لك أن تتجاهله

الخرطوم: الصيحة

هل تراودك تساؤلات مُحيرة مثل ما السبب وراء ثراء الأثرياء وفقر الفقراء؟! وما هو سر فقر الدول الفقيرة؟! كيف يُحافظ الأثرياء على بقائهم في القمة؟!.

ومع كل سؤال من هذه الأسئلة تواجهك حيرة، تزيد رغبتك في معرفة إجابات شافية لها بدون تعقيدات كتب الاقتصاد.

هناك شخص لديه الرغبة في مساعدتك للحصول علي الإجابة، هو الصحفي الإنجليزي، المتخصص في تبسيط الأمور الاقتصادية، تيم هارفورد.

السيد هارفورد، سبق له العمل بالبنك الدولي، كما عمل من قبل مُدرِّساً بجامعة أكسفورد، وفي شركة شل الشهيرة للبترول، وجال كل أنحاء أفريقيا وآسيا وأوروبا؛ ليعود أدراجه ويعمل في مهنته الأم, الصحافة، ومن خلال عموده اليومي “عزيزي الاقتصادي” في صحيفة الفاينانشال تايمز، يسلط الضوء على الكيفية التي يعمل بها الاقتصاد فى كل مناحي حياتنا دون أن ندري أو نشعر.

صدر له قبل مدة، كتاب حمل اسم “المُخبر الاقتصادي” (The Undercover Economist ) ، وفور صدوره بيعت منه ملايين النسخ، وحقّق نجاحاً كبيراً، وشُهرة عالمية واسعة النطاق، وفي السطور القادمة سوف نُلقي الضوء على أهم أفكار هذه الكتاب الساحر الآخاذ.

كتاب ذكي

كتاب (المُخبر الاقتصادي) الذي يتميز بالذكاء والبساطة معاً، مكتوب بحرفية عالية، ومُصاغ بمهارة ليسُحر من يقرؤه، يعرض الحقيقة الخفية وراء عمل الاقتصاد في حياتنا، ويقدم الاقتصاد بطريقة جذّابة ومُثيرة، يشرحه بدقة وبساطة باستخدام أمثلة واقعية، ودُون الاعتماد على الجداول والرسومات البيانية، أو المصطلحات الاقتصادية المُتخصصة المُعقدة.

الكتاب مُقسم إلى عشرة فصول شيقة جدًا، كل فصل يحكي قصة شيقة بأسلوب مرح ومُبسط، توضح تفاصيلها نقاط اقتصادية نواجهها في حياتنا العادية اليومية بدون أن نشعر، وعنوان فصول جاءت كالتالي:

مَن يدفع ثمن قهوتك؟. وما لا تريد منك المتاجر الكبيرة أن تعرفه. والأسواق المثالية وعالم الصدق.

الزحام المروري عبر المُدن. القصة الخفية. الجنون العقلاني. رجال عرفوا قيمة العدم. سر فقر الدول الفقيرة، جعة، وبطاطس مقلية، وعولمة. كيف أصبحت الصين غنية؟.

قصة خفية

حيث يُسلِّط الكتاب عبر فصوله العشرة الضوء على القصة الخفية وراء هذه الأسئلة وغيرها مما يمس الحياة اليومية للمواطن العادي، خاصة أن الأمثلة التي يستعرضها المؤلف تمتد ما بين جميع قارات العالم وبلدانه.

كما يفسر الباعث وراء ضخامة الهوة بين الأمم الغنية والأخرى الفقيرة، والكيفية التي تفرغ بها كل من متاجر السوبر ماركت، وشركات الطيران، وسلاسل المقاهي, النقود من جيوبنا، ويجيب عن تساؤلات من نوعية مَن يدفع ثمن قهوتك، ولماذا كل السيارت المُستعملة لا تصلح للشراء، وغيرها الكثير من القضايا.

يهدف الكتاب إلى تطبيق أُسس النظريات الاقتصادية على ظواهر حديثة، ويقدم شرحا وإيضاحا للمفاهيم الاقتصادية الأساسية والبدائية للغاية، والتي تشمل الموارد النادرة، وقوة السوق، والفعالية، والابتزاز السعري، وانهيار الأسواق، والمعلومات الداخلية، ونظرية الألعاب، والتسعير من خلال منحنى الطلب.

سرّ الفقر

ومن الموضوعات المثيرة التي طرحها (هارفورد) في كتابه ما هو سرّ فقر الدول الفقيرة؟، فمن سبب فقر هذه الدول تستطيع أن تعرف لماذا تقوم الثورات والاحتجاجات في كثير من بلدان العالم الآن، ولماذا يجب أن يتــمّ تغييــــر أنظمة هـــذه الدول من أنظمة ديكتاتورية إلى ديمقراطية؟، ويُسلِّط الضوء على حقيقة تحكم تلك الأنظمة السياسية في حياتنا اليومية، على غفلة منا في أغلب الأحيان.

ورغم أنّ الكتاب يُخاطب نظريات السوق الحرة الاقتصادية، إلا أنّه لا يُمكن القول أن هارفورد من المُدافعين عن الرأسمالية. الكتاب قدم مفاهيم اقتصادية بسيطة ينبغي على كل شخص أن يعرفها.!

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!