النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يدعو إلى تضافر الجهود من أجل استقرار منطقة أبيي

الخرطوم :الصيحة

النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يدعو إلى تضافر الجهود من أجل استقرار منطقة أبيي
التقى النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، وفد لجنة إشرافية أبيي جانب السودان برئاسة اللواء مهندس محمد علوي كوكو مخير، بحضور نظارات قبيلة المسيرية.
وأكد النائب الأول لرئيس السيادة، اهتمامه ومساندته لقضية أبيي بوصفها قضية تهم جميع السودانيين، مشيراً الى أهمية تضافُر الجهود السياسية والشعبية لاستقرار المنطقة وتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.

وقال رئيس الإشرافية اللواء محمد علوي كوكو، ان الوفد بمشاركة النظار الثلاثة لقبيلة المسيرية (العجايرة – الفلايتة والمسيرية الزرق)، ناقش القضايا السياسية والأمنية والتنموية والادارية الخاصة بمنطقة أبيي، مؤكداً تطابق الرؤى بين النائب الأول والوفد حول الملفات المطروحة في اللقاء، مشيراً إلى أن سيادته دعا توحد الجهود لدفع قضية المنطقة للأمام.
ووصف كوكو، قضية أبيي بالقضية القومية والأمنية المهمة لكل السودانيين، مثمناً الاهتمام والتفهم الذي وجده الوفد من النائب الأول الى جانب دعمه الكبير لأجل الوصول لحل بشأن القضية الممتدة.
**
دقلو يناقش مع الحرية والتغيير بشرق دارفور قضايا التنمية والأمن والسلام
التقى النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، وفد تنسيقية قوى الحرية والتغيير بولاية شرق دارفور. وبحث اللقاء قضايا الأمن ومشروعات التنمية والسلام بالولاية.

وقال عضو وفد تنسيقية قوى الحرية والتغيير مصطفى محمد باخت، إنّ الوفد ناقش مع النائب الأول جُملةً من القضايا المهمة لشرق دارفور بعد الاستقرار والتعايش السلمي والاجتماعي الذي انتظم الولاية.

مشيراً الى أنهم أكدوا للنائب الأول تقدير الحرية والتغيير بشرق دارفور للجهود الكبيرة التي بذلتها قوات الدعم السريع والنائب الأول في تأمين وحماية السودان ودارفور خاصة خلال المرحلة الفائتة، ولفت إلى أن اللقاء تطرق الى دعم مشروعات التنمية بالولاية خاصةً في مجالات التعليم والسكن الجامعي لطلاب جامعة الضعين ورصف الطرق الداخلية ودعم تنفيذ الطريق القومي الذي يربط الولاية بالولايات الأخرى وإكمال مطار الضعين، الى جانب دعم ورعاية البرامج والمشروعات الثقافية والرياضة بوصفها جسراً للتواصل بين الشعوب.
وذكر عضو تنسيقية الحرية والتغيير، أن النائب الأول أمّن على كافة القضايا والمشروعات التي طرحها، مؤكداً التزامه بالعمل على مُتابعة تنفيذ المشروعات التي تخدم المواطن.
وأوضح باخت أن الوفد ناقش مع دقلو إنشاء نقاط جمركية مع دولة جنوب السودان لتسهيل حركة التجارة بين البلدين، وقال إن النائب أكد ضرورة إنشاء مركز للتدريب بالولاية، وأنه سيولي الرياضة والثقافة بالولاية، اهتماماً كبيراً من أجل التواصل مع الشعوب وإفشاء السلام بين المجتمعات.
وامتدح باخت، دور قوات الدعم السريع في الولاية وإقليم دارفور كافة في حراسة السلام ومُكتسباته.
**
ممثل قائد قوات الدعم السريع يشهد تخريج دورة قادة سرايا ضباط (1)

شهد ممثل قائد قوات الدعم السريع رئيس دائرة الاحتياجات اللواء الركن خالد نور الدائم عمر تخريج دورة قادة السرايا بقاعدة قري العسكرية، بحضور رئيس دائرة التدريب وممثل دائرة التدريب برية وعدد من رؤساء الدوائر والإدارات.
وأكد ممثل قائد قوات الدعم السريع اللواء الركن خالد نور الدائم لدى مخاطبته حفل التخريج، أن هذه الدورة تعتبر الأولى والفريدة من نوعها، مبيناً أنها تسهم في الإدارة الرشيدة وتنظيم وتطوير أداء العمل والاطلاع بالدور الكامل للمهمات، كما ثمّن سيادته دور دائرة التدريب وما تقوم به من مجهود كبير في تحسين قدرات القوات، موضحاً التوجيه الصادر من النائب الأول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو باستمرار عملية التدريب لكل منسوبي القوات.
**
قوات الدعم السريع بوسط دارفور تشارك في النفرة الشعبية لصيانة طريق زالنجى – نيرتتي
أكد قائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور العميد/ علي يعقوب، استعداد قواته لتوفير الأمن لشركة “جنيد” العاملة في طريق زالنجى – نيرتتي، وقال إن الطريق يعتبر شريان الحياة بالنسبة للمواطنين خاصة وأنه يربط ولايات دارفور مع بعض دول الجوار خاصة تشاد.
وأضاف العميد علي يعقوب في تصريح صحفي عقب مشاركته في النفرة الشعبية التي أطلقتها حكومة وسط دارفور لصيانة طريق زالنجى – نيرتتي البالغ طوله “37” كيلو مترا بمشاركة رسمية وشعبية، أن المبادرة جاءت في وقتها لإنهاء معاناة المواطنين الذين تضرروا كثيراً من الناحية الأمنية والاقتصادية، مشيداً بجهود مكونات المجتمع من الإدارات الأهلية ولجان المقاومة وكافة أطياف شعب وسط دارفور في القيام بهذه المبادرة التي تعبر عن وحدة وقيم هذا المجتمع.

في سياق متصل، قال المستشار الفني لشركة “الجنيد” المنفذة للمشروع المهندس/ خليل عبد الله، إن طريق زالنجى – نيرتتي لم يجد الصيانة منذ إنشائه في الثمانينات، مبيناً أن الشركة ستسعى مع الحكومة المحلية والمركزية لتكملته وفقاً للمواصفات المطلوبة.
**
بطلب من النائب الأول.. والي غرب دارفور يستقبل قافلة المُساعدات الإنسانية

استقبل والي ولاية غرب دارفور خميس عبد الله أبكر، قافلة المساعدات الإنسانية الإماراتية التي جاءت بطلب من النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو لمساعدة إنسان الولاية.

وامتدح خميس، جهود النائب الأول الرامية لخدمة إنسان الولاية، مشيراً إلى أن مساهمة قافلة الإمارات التي جاءت بطلب من النائب الأول لإغاثة المتضررين من الأحداث الأخيرة والمحتاجين معبرة عن وطنية النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي.
وثمّن خميس، جهود دولة الإمارات حكومةً وشعباً على الدور الإنساني الكبير تجاه إنسان ولاية غرب دارفور، وقال إن القافلة ستسهم في مساعدات المحتاجين بالولاية.
*
قائد الدعم السريع بجنوب دارفور يتفقّد سير العمل بالموسم الزراعي في محلية شرق جبل مرة

تفقّد قائد قوات الدعم السريع قطاع جنوب دارفور اللواء بشير آدم عيسى، سير العمل بالموسم الزراعي بمحلية شرق جبل مرة، حيث أكد اللواء بشير جاهزية قواته لحماية وتأمين الموسم الزراعي، بجانب الانتشار الواسع للقوات شرق الجبل.
وأوضح اللواء بشير أن هذا الانتشار للقوات يجئ إنفاذاً لتوجيهات النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو لحماية وتأمين الموسم الزراعي بولاية جنوب دارفور.

من جهته، ثمّن شرتاي منطقة كدنير، الشرتاي محمد سليمان، الدور الكبير الذي تقوم به قوات الدعم السريع في تأمين المناطق بجانب عملها على حماية الموسم الزراعي، وقال إن قوات الدعم السريع عملت على تأمين المدنيين من المخاطر التي كانت تحيط بهم سابقاً، الأمر الذي ساهم في العودة الطوعية بجانب زراعة مساحات واسعة من الأراضي الزراعية بالمنطقة.
**
وزير الشؤون الدينية والأوقاف يُشيد بتضحيات قوات الدعم السريع في الحفاظ على أمن ومُكتسبات الثورة

حيا وزير الشؤون الدينية والأوقاف/ نصر الدين مفرح، التضحيات التي قدمتها قوات الدعم السريع طيلة السنوات الماضية في سبيل الحفاظ على أمن ومكتسبات الوطن وإنجازات ثورة ديسمبر المجيدة.
وعبّر مفرح، لدى مخاطبته ضباط صف وجنود قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور بقيادة القطاع، عن شكره لقوات الدعم السريع لما ظلت تقوم من جهود كبيرة في محاربة الظواهر السالبة والجريمة العابرة والتصدي لمُخرِّبي الاقتصاد الوطني والمحافظة على السلم بين المكونات، وذلك من أجل راحة المواطن، وقال مفرح: “أنتم صمام الأمان لهذا البلد حاضره ومستقبله، انتم بذرة السلام الذي نعيشه اليوم”، مؤكداً وقوف حكومة الفترة الانتقالية مع قوات الدعم السريع وإسنادها حتى تؤدي دورها الوطني المتعاظم بالشكل الذي نشاهده اليوم.
من جانبه، قال والي وسط دارفور أديب عبد الرحمن يوسف، إن حالة الأمن والاستقرار التي تشهدها ولايته يعود الفضل فيها إلى جاهزية وسرعة الدعم السريع وانتشارها الواسع في كل المحليات، مُضيفاً أنّ الدعم السريع لم تُساهم في حفظ الأمن بدارفور وحسب، وإنما لعبت دوراً بارزاً في التغيير وحمايته، وتابع “ما من حدث إلا وكانت قوات الدعم السريع حاضرة بسد الثغرات”.
إلى ذلك، أكّد قائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور العميد/ العميد يعقوب جبريل مُواصلة قُوّاته بالتنسيق مع القوات النظامية الأخرى جُهُودها في تأمين المدنيين، مُبيِّناً أنّ جُهُود مُجتمع وسط دارفور من الإدارات الأهلية والمرأة والشباب ساهم في أن تُؤدي القوات دورها وفقاً للخطة الموضوعة، وقال إنّ زيارة وزير الشؤون الدينية والأوقاف للولاية تأتي في وقت يحتاج فيه المواطن إلى الدعوة والتوعية لترسيخ مفاهيم السلام الذي حَثّ إليه الدين الحنيف، داعياً رجال الدين إلى دخول معسكرات النازحين والقرى لمخاطبة المواطنين هناك وتنويرهم بأهمية المرحلة الحالية من عمر البلاد، خاصة وأن لرجالات الدين صوتاً مسموعاً وسط هذه المجتمعات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!