نقرشة.. نقرشة

بشرى البطانة:
بشري البطانة… صوت شعري جديد محتشد بالكثير من المغايرة تعابيره وأفكاره في الكتابة هي بمثابة ثورة في عالم الشعر التقليدي.. فهو كاتب يمكن وصفه بالحداثة مع أنه ينمتي لبيئة البطانة التي أنجبت عمالقة شعر الدوبيت والمربعات.. وبشرى البطانة في لحظات يذكرنا بالحردلو وود شوراني وود ضحوية ولكن بشكل عصري.
عبد الوهاب هلاوي:
أغنية (فراش القاش) هي عنوان عريض على موهبة شاعر عظيم.. شاعر مختلف في كل تفاصيله الكتابية.. شق طريقه بمفردة جزلة وبسيطة.. لكنها في ذات الوقت عميقة ومحتشدة بالجديد من حيث اللفظ والمعنى.. (فراش القاش) أغنية تستحق الوقفة لأنها كانت أول كتابات الشاعر الكسلاوي (عبد الوهاب هلاوي).. أغنية أعلنت عن نبوغه المبكر في مجال كتابة الشعر الغنائي.
إبراهيم موسى أبا:
إبراهيم موسي أبا.. حقاً هو من أعذب الأصوات في الغناء السوداني ويكفيه فخراً أنه الفنان المفضل لدى الفنان الكبير الموسيقار محمد الأمين الذي لا تكاد تخلو بروفة من بروفاته من أداء أغنية لموسى أبا على العود فقط، تسجيلاته القديمة جدًا أفضل خصوصًا تلك المسجلة بالأبيض بمصاحبة عازفي فرقة فنون كردفان.
وزارة هامشية:
الراهن الذي تعيشه وزارة الثقافة يقول بأنها أصبحت بلا جدوى أو حضور حقيقي في كافة القطاعات والمستويات الثقافية.. والسبب بسيط وليس معقداً.. لأن هذا الوزير لا علاقة له بوقائع الثقافة وإدارة شئونها.. وهذا بالطبع ليس خطأ حمزة بلول.. ولكنه (خطأ شائع) اعتدنا أن نمارسه في حق الكثير من الكيانات والمؤسسات الحكومية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى