أردول يحذر من التشريعات المشجعة لتهريب الذهب  

الخرطوم: سارة إبراهيم

قطع المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك أردول بعدم وجود أسباب لتهريب الذهب إلى خارج البلاد بعد السياسة التي وضعتها الحكومة بتوحيد سعر صرف العملات الأجنبية، وأرجع أردول في تصريحات صحفية أمس أسباب التهريب خلال الفترة الماضية إلى وجـود بعض التشريعات التي كانت تجبر المنتجين والمصدرين على التهريب، إضافة إلى عدم تماسك الوضع الأمني الذي شجع الكثير من المهربين على تخريب الاقتصاد، وكشف المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة عن إجراءات وترتيبات فنية تجري على الأرض لتنفيذ مشروع بورصة الذهب التي قال إنها ستساعد على إنعاش الاقتصاد وإنعاش سوق الذهب في السودان لقدرة البورصة على قراءة مؤشر توفر الذهب ومستوى إنتاجيته، وأكد أردول أن السودان يعتبر من أكبر ثلاث دول تنتج الذهب في قـارة أفريقيا الأمر الذي يضع على عاتق الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة الاضطلاع بمسؤولية النهوض بقطاع التعدين التقليدي والقطاع المنظَّم الذي تديره الشركات، وقال إن الظروف التي كان يعاني منها السودان من حروب وحصار اقتصادي، انعكست سلباً على عدم استغلال كل مساحات التعدين المنظَّم انحصر ما بين 20 إلى 25%، فيما ذهبت المساحة ما بين 75 إلى 80% لصالح قطاع التعدين التقليدي الذي ينتج حوالي 70 طناً في العام، وتقع معظمها خارج سيطرة الحكومة، وتوقع أردول أن تزيد إنتاجية قطاع التعدين التقليدي هذا العام إلى نحو 80 طناً من الذهب، وإنتاجية القطاع المنظم إلى 96  طناً وفقاً لخطة الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!