لقاءات النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي مع الإدارات الأهلية بالبلاد.. خطوات في بناء السلام المستدام

الخرطوم : الصيحة

لقاءات النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي مع الإدارات الأهلية بالبلاد.. خطوات في بناء السلام المستدام

القيادات الأهلية تبارك سلام جوبا وتعتبره مدخلاً للبناء والتنمية والاستقرار في السودان

كانت البلاد تشكو من علة مزمنة أرقت مضجعها، وبين أنينها وصوت استنجادها لسنين عددا، تداعت النفوس الخيرة لتضميد جرح الوطن النازف عبر بوابة التوافق العام على خيار السلام، ولما تحقق ذلك بفضل جهود النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، فكانت تلك خطوة وتظل خطوات أُخر في هذا الطريق الوعر، لابد من مشيها بكل عزيمة، والنظر بعمق لأولويات المرحلة وترتيبها وتنسيقها بصورة محكمة.

خطوات النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو ولقاءاته المثمرة مع أعيان ورموز المكونات المجتمعية بالبلاد ما هي إلا خطوات في ذات الاتجاه مختارًا لها زمان ومكان مناسبين يشكلان أفضل سياق، حيث التقى سيادته وفد من قبيلة رفاعة ناقش اللقاء هموم الناس وقضايا الساعة السلام وبناء البلاد، كما التقى أيضاً مع وفد سلطنة ديار القِمِر ولقاءً آخر مع وفد قبيلة التاما واللقاءات مع الوفود هي بمثابة وضع النقاط على الحروف وتبيان معالم تشكل في مجملها صورة متكاملة لوطن يسع الجميع، وتعظيمًا لدور الإدارة الأهلية في رتق النسيج الاجتماعي وتعزيز الأمن والاستقرار والتوجه نحو التنمية المستدامة.

////////////////////////////////////////

دقلو: البلاد لا يخدمها العملاء

قال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، إن التغيير العظيم الذي أحدثه الشعب السوداني ووضع كل أحلامه فيه، أضاعه العملاء، وأضاف أن البلاد يخدمها الوطنيون لا العملاء، وأكد أن غياب التوافق بين المكونات السودانية تسبب في الوضع الراهن.

وأضاف دقلو خلال لقائه وفداً من قبيلة رفاعة الهوي، أن (حال البلد واقف والخزينة خاوية والتنمية واقفة)، وأشار إلى أن خيرات البلاد كثيرة لكنها تحتاج إلى رجال وطنيين، وقال: “البلد بخدمها الوطنيين ما بخدموها العملاء”، وأضاف: “علينا أن نضع أيادينا فوق أيدي بعض وأي عميل لا بد نختوا في قالبو عشان البلد دي ما تتفرتك لينا”، وتابع “سكتنا كتير وانحنينا للعاصفة وقلنا بتتصلح لكنها ماشة للأسوأ”.

وأكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي أن البلاد تحتاج إلى الوطنية والتوافق لاستخراج خيرات البلاد وخدمة أهلها، وقال:”البلد ما فيها مشكلة موارد، المشكلة مشكلة بشر نفسه وسخانة”.

وأكد دقلو، أن البلاد طوت صفحة الحرب تماماً وتعمل من أجل الاستقرار والتنمية وجمع الصف الوطني، وأشار إلى أن بلاده تريد السلم مع جنوب السودان، وتعهد بحل أي مشكلة تقع بين قبيلة رفاعة الهوي الحدودية مع جنوب السودان.

ووجه رفاعة الهوي بالاستقرار من أجل تقديم الخدمات في المياه والصحة والتعليم، وأشار إلى أن أكثر الشرائح ظلماً في البلاد هم المزارعون والرُحّل، وقال: “إذا في ظلم حقيقي في السودان هو في حق المزارعين والرُحّل”.

وأشار دقلو إلى أن الحكومة قصرت في حق ولايات السودان، وأكد أن الحكومة ستتحرك لمعالجة المشاكل في الولايات، وأوضح أن بنك الإنتاج سيبدأ قريباً في دعم الشرائح الضعيفة وصغار المنتجين إضافة إلى دعم المزارعين وتربية الماشية.

//////////////////////////////////////

حميدتي: يبحث مع وفد التاما قضايا التنمية في البلاد  و(الكنابي)

بحث النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، مع وفد من قبيلة التاما بقيادة الناظر محمد شريف محمد ناظر قبيلة التاما بولاية شمال دارفور، قضايا البلاد والتنمية والخدمات في المنطقة.

وقال الناظر محمد شريف، إن وفد التاما الممثل من 13 ولاية، ناقش مع النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، قضايا البلاد والتنمية والخدمات، وأضاف أن الوفد طلب من النائب الأول تكملة إنشاء طريق الفاشر – سرف عمرة – كبكابية – السريف – الجنينة، إضافة إلى طريق بولاية سنار بطول 4 كيلومترات، إلى جانب قضية (الكنابي).

وأفاد الناظر في تصريحات صحفية عقب اللقاء، أن النائب الأول تبنى قضية (الكنابي) وتعهد بحلها، وأشار إلى أن الوفد قدم شكره لقوات الدعم السريع على تأمين البلاد ودارفور على وجه الخصوص، وأكد أن قوات الدعم السريع قادرة على حفظ الأمن في دارفور وحراسة الثورة السودانية.

//////////////////////////////////////////////

حميدتي يلتقي وفد سلطنة ديار قِمِر ويناقش قضايا السلام والاستقرار

 

التقى النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو وفدًا من سلطنة ديار القِمر وناقش اللقاء اتفاق السلام الذي تحقق في جوبا أكتوبر الماضي، وأكد سيادته ضرورة العمل لأن يكون اتفاق سلام جوبا سلاماً شاملاً يُنهي أزمة الحرب في البلاد وإلى الأبد بمشيئة الله، كما ناقش اللقاء الذي أيضاً الأوضاع في البلاد وقضايا المنطقة، وقال إن زيارة الوفد تهدف لتقديم الدعم والمساندة لقضايا السلام التي تتطلب تضافر الجهود المجتمعية والرسمية لأجل مجتمع آمن ومعافى.

تلك هي خطوات لابد من مشيها رغم وعورة الطريق وتضرّسه للوصول إلى الغاية المنشودة، وتبقى الآمال والطموحات اللا محدودة معلقة في اتفاق السلام الموقع في جوبا مطلع أكتوبر من العام الماضي للعبور بالبلاد إلى بر الأمان.

/////////////////////////////////////////////////

النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يغادر إلى جوبا للمشاركة في معرض منتجات السودان.

توجه النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، صباح اليوم إلى جمهورية جنوب السودان تلبية للدعوة المقدمة له لتشريف فعاليات معرض منتجات السودان بجوبا، يرافقه خلال الزيارة وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني.

وكان في وداعه بمطار الخرطوم الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف الأمين العام للمجلس.

ويفتتح المعرض “السبت” ويستمر لمدة أسبوع، ويجد المعرض اهتماماً كبيراً من قيادة البلدين، حيث يصب في تعميق العلاقات التجارية، وتشهد العلاقة بين البلدين انفتاحاً كبيراً وتعاوناً في شتى المجالات. ويعتبر المعرض أضخم تجمع تجاري أجنبي ينظم بدولة جنوب السودان، وتأتي مشاركة الشركات السودانية في المعرض الذي ترعاه مجموعة شركات جياد وشركة زيوت فوكس إضافة إلى (23) شركة سودانية، وتنظمة شركة “سوداكسبو” لتنظيم المعارض، وإشراف وزارتي الصناعة والتجارة بالتنسيق مع اتحاد الغرف التجارية وغرفة وصناعة وزراعة جنوب السودان.

///////////////////////////////////////////

 نبض الأسافير

تداول عدد  من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو أثناء زيارته إلى إريتريا وهو يرتدي كمامة وجه تحمل علم السودان، حيث تم تداول هذه الصور على نطاق واسع بحيث يظهر حميدتي بكمامة تحمل علم السودان.

وعلق خالد عثمان على صحفته على فيس بوك، “أن الراجل يحب السودان وأراد أن يؤكد للعالم أن السودان فوق كل شيء”.

وعلق يوسف حسن بأنها لفتة بارعة من مسؤول حكومي. وعلقت  مودة جعفر بأنه لابد  صناعة كمامات يرسم عليها علم السودان.

//////////////////////////////////

قائد الدعم السريع بشرق دارفور يلتقي وفداً من وزارة الصحة بالولاية

التقى قائد قوات الدعم السريع قطاع شرق دارفور العميد حسين منزول، بمكتبه، وفداً من وزارة الصحة بولاية شرق دارفور، وتناول اللقاء كيفية تنفيذ مشروع توزيع الناموسيات المشبعة بمحليات الولاية المختلفة لمكافحة نواقل الأمراض.

وأكد العميد حسين منزول في تصريحات صحفية عقب اللقاء، جاهزية قوات الدعم السريع للمشاركة في كافة البرامج التي تخص المواطن وخاصة قطاع الصحة.

ووعد منزول بتوفير سيارات نقل الكادر الطبي في توزيع الناموسيات والحملات الطبية في الولاية من أجل المساهمة في تغطية الجوانب الصحية في محليات الولاية المختلفة.

من جانبه، أشاد مدير عام وزارة الصحة بشير محمد إبراهيم بالتعاون المشترك بين وزارة الصحة وقوات الدعم السريع في تنفيذ كافة المشاريع الصحية، ممتدحاً جهود القوات في حفظ الأمن والسلام والقوافل الصحية.

وأعرب مدير عام وزارة الصحة عن شكره لقيادة قوات الدعم السريع لاهتمامها بالجانب الصحي وقضايا المواطنين في العاصمة والولايات.

///////////////////////////////////////////////////////

استخبارات الدعم السريع تسترد عربة مسروقة من نيالا

تمكن فريق من استختبارات الدعم السريع قطاعي وسط وجنوب دارفور بمعاونة أفراد من المباحث المركزية نيالا، بقيادة الحكمدار محمد أزرق الفنجري من القبض على اثنين من اللصوص الذين قاموا بسرقة عربة تايوتا هايلوكس تاكوما موديل ٢٠٠٤م من مدينة نيالا والتي تم إخفاؤها داخل منزل بحي المحافظين بمدينة زالنجي.

وكانت العربة قد تمت سرقتها من نيالا قبل حوالي ثلاثة أسابيع ليتم ضبطها بصحبة المجرمين في أقل من ٧٢ ساعة والتي تم إخفاؤها داخل منزل بحي المحافظين بمدينة زالنجي حاضرة ولاية وسط دارفور، ومن ثم تسليمها للمباحث المركزية التي أشادت بدور استخبارات الدعم السريع لتعاونها الكبير وضبط المجرمين وبحوزتهم العربة في أقل من (٧٢) ساعة.

//////////////////////////////////////////

 قائد ثاني الدعم السريع: محاولات إفساد السلام وسرقة الثورة لازالت مستمرة

قال عضو مجلس شركاء الفترة الانتقالية، قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم حمدان دقلو إن محاولات إفساد السلام وسرقة ثورة ديسمبر المجيدة ما زالت مستمرة، مؤكداً على مقدرة القوات النظامية للتصدي للانقلابيين والمتربصين بالثورة.

ودعا الفريق عبد الرحيم حمدان دقلو خلال كلمته في احتفال حركة تحرير السودان قيادة مني أركو مناوي بذكرى شهدائها الـ( 17) بقاعة الصداقة  (الخميس)، دعا الثوار بأن لا يسمحوا بسرقة ثورتهم وأن يعملوا على حماية السلام الذي تم توقيعه بين لحكومة وحركات الكفاح المسلح بجوبا .

وأوضح دقلو أن ما يحدث في الولايات من اضطرابات أمنية عمل ممنهج القصد منه تقويض الفترة الانتقالية وعرقلة السلام، وأوصى قادة حركات الكفاح المسلح بالوحدة.

وأعلن سيادته أن عهد الغش والحرب بالوكالة قد انتهى ولا رجعة له، وأن ثورة ديسمبر المجيدة ساوت بين المواطنين وقضت على التمييز الطبقي، وأضاف (ما في تاني مواطن درجة أولى ومواطن درجة ثانية).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!