السيول والفيضانات.. موسم العقارب والثعابين!

 

تقرير: عفراء الغالي

جراء السيول والفيضانات التي غمرت البلاد لحقت المواطنين على شريط النيل العديد من الخسائر ولم يقف الأمر عند خسائر المأوى والاستقرار وفقدان العمل بل تعدى الأمر إلى الصحة حيث يوجد انتشار غير مسبوق للعقارب والثعابين وتم الإبلاغ عن عدد من الإصابات، وظهرت الثعابين والعقارب بأطراف الأحياء السكنية التي غمرتها مياه النيل..

لأهمية وسلامة المواطن (الصيحة) سلطت الضوء على هذا الانتشار لمعرفة مدى احتواء الظاهرة.

تمت إصابة عدد من مواطني المناطق المتأثرة بالسيول والفيضانات بلدغات الثعابين والعقارب  مما أدى إلى نقلهم إلى المستشفيات والمركز القريبة لتلقي العلاج.

وفي ذات الصدد أكد الدكتور الصيدلي أحمد إبراهيم عن ندرة وجود مصل العقارب والثعابين بالصيدليات نسبة لقلة الطلب عليها مع ارتفاع سعره الأمر الذي يضعف الطلب عليها من الصيدليات، مشيراً إلى وجوده في الصيدليات التابعة للمستشفيات التي فيها قسم الحوادث والطوارئ.

وأضاف (الناشط الطوعي) جبريل موسى بمنظمة تعمل على إغاثة وتقديم المساعدات للمتضررين عن وجود عدد كبير من العقارب أثناء تنقلهم بين مناطق السيول والفضيانات بالخرطوم والعمل مع الفريق، وأضاف قائلاً إن وجود وخروج العقارب والأفاعي والثعابين وحتى التماسيح أمر طبيعي مع هذه الفيضانات التي شهدتها البلاد  حيث  إن العقارب والثعابين تخرج مع الفيضان وتكون موجودة في “الشقوق” (بالنسبة للعقارب) والثعابين في الأشجار المهجورة، (بمعنى أنه عندما يزيد البحر تحاول أن تخرج)، مشيراً إلى ضرورة توفير المصل لشفاء المصابين، متهماً بعض التجار باحتكار المصل للبيع، ووصف ذلك بالاستغلال. فيما أكدت دكتورة فاطمة بمستشفى علي عبد الفتاح عن وجود عدد من الإصابات بمنطقة بحري وتختلف درجة الإصابة ونوعها، مشيرة إلى توفر المصل بالمستشفى حيث تلقى عدد من المصابين العلاج والمصل يؤخذ على جرعات مقسمة على حسب حالة المصاب فهو مقسم للدرجات وهو يقدم مجاناً حيث توزعه الوزارة للمستشفيات ضمن الأدوية المنقذة للحياه.

بينما كشف مصدر لـ(الصيحة) بالدفاع المدني عن انتشار كثيف للعقارب والثعابين بعدد من المناطق منها: توتي والكلاكلة اللفة، جبل أولياء وعدد من المناطق والأحياء على شريط النيل، لافتاً إلى ظهور ثعابين كبرى بجزيرة توتي وقد تمكن الأهالي من قتلها، مضيفاً أن الدفاع المدني يعمل ليل نهار على حماية المواطنين إضافة إلى العمل على التقاط العقارب والثعابين لحمايتهم، مشيراً إلى أنهم جاءهم بلاغ برؤية تمساح بمياه الحزيرة، كاشفاً عن مواصلة تدني منسوب النيل، لافتاً إلى كاملة جاهزية واستعداد الدفاع المدني لاحتواء أي طارئ قائلاً إن الوضع تحت السيطرة، نافياً الشائعات التي تقول عكس ذلك مشيراً إلى وجود تنسيق مع الجمعية السودانية للأبحاث والسموم والأمطار والعمل المشترك لحماية المواطنين.

وفي الولايات تم تسجيل بلاغ عن أفاعٍ ضخمة ابتلعت ماشية بالولاية الشمالية ذلك حيث تفاجأ سكان قرية “كدكول” بالضفة الشرقية لمحلية القولد شمال  السودان، يوم الأربعاء بظهور أفاعٍ ضخمة يتراوح طولها ما بين 4- 5 أمتار، لم يعهدوا مثيلاً لها في حياتهم وتفاجأ سكان المنطقة بظهور هذا النوع الضخم من الأفاعي التي لم يشهدوا مثلها من قبل، مُضيفاً أنها قد أتتهم من الجبال المحيطة بالقرية، وذلك بسبب الأمطار والسيول التي اجتاحت المنطقة الأسابيع الماضية.. وقام السكان باصطياد اثنين منها بينما فرّت البقية التي يجري البحث عنها وقالوا إن إحداهن قد ابتعلت ماعزاً لأحد المواطنين بالقرية، وحاولت الأخرى مهاجمة مواشيهم قبل اصطيادها وقالوا إن تكرار ظهور هذا النوع الضخم من الأفاعي في عدد من قُرى الولاية الشمالية في السنوات الأخيرة بشكل غير معتاد، مما تشكل خطراً على حياة الناس وحيواناتهم.

 

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!