في حضرة جلالك..!!

* يتميز السودان بأنه بلد تسكن قيم التسامح والتراحم والتواد بين جنبات بنيه رغم إثنياتهم وأعراقهم المتعددة.

* لا يردعهم في ذالك اختلاف فكري أو أيديلوجي أو سياسي أو قبلي، نحن السودانيين لنا نكهتنا (الإنسانية) الخاصة التي تميزنا عن سائر شعوب العالم…

* انظروا معي لم تفرقنا التصنيفات السياسية ولم تنَل منا مرارات الماضي بفعل الظلم السياسي الذي وقع على كثير منا، إلا أن ذلك لا يجعل في (صدورنا) غلاً لمن ارتكب حماقات في حقنا نال من آدميتنا في سالف الحكومات وحاضرها..

* لم نركن ولم نخض أو نركض صوب التصنيفات السياسية الضيقة ونشتط في المسميات، بل أضفنا إلى تلك التصنيفات ملمحاً اجتماعياً يجعل من أسمائها إلفاً وأنساً فجاءت إلى الساحة السياسية مترادفات التصنيف السياسي لكل مكونات الساحة الفكرية والسياسية، فكان اليساريون (زملاء) وكان الاتحاديون (أشقاء)، وكان أنصارالأمة (أحباباً) وكان الإسلاميون (إخواناً) أما البعثيون فهم (رفاق)، وهكذا جاءت بقية التصنيفات..

*إنها أرض الفن وأرض عبد العزيز محمد داود، وحسن عطية والكاشف وعثمان حسين وإبراهيم عوض، ومحمد وردي وأبو عركي، مصطفى سيد أحمد، ومحمد الأمين ومحمود عبد العزيز، وعصام محمد نور وغيرهم.

* إنه وطن يتدفق أدباً رائعاً شعرًا ونثرًا تسير به ركبان العالم، فأرضه أنبتت شعراء وأدباء يحملون في جنباتهم كل خير للبشرية ولأمتهم، فكان محمد المهدي المجذوب، وعبد الله الطيب، وجماع وحسين بازرعة، ومحمد مفتاح الفيتوري، وعبد الرحمن الريح، والمساح ومحجوب شريف، وغيرهم من الأسماء الإبداعية.

* إنه وطن الرياضة بكل ألوان طيفها جكسا، قاقرين ماجد، جاد الله، خير السيد، إنه وطن مدثر كاريكا وأحمد الباشا وعبد الرحمن الدعيع وزهير زكريا، وتتعدد المواهب السودانية الكروية.

* إنه الوطن الذي أنجب المهدي والخليفة عبد الله التعايشي والأزهري والقرشي وعبد الخالق محجوب ومحمد أحمد المحجوب ومحمد إبراهيم نقد وبدر الدين مدثر والترابي ومحمد عثمان الميرغني والصادق ونميري وسوار الذهب وعمر البشير ، والبرهان.

* سادتي الساسة.. أطـرحـوا مـــا تشـاءون لإرضائنا، فستجــــدون الســـودان سبقكـــــم وطــناً يـُـرضــي جميـع أبنـــائه يقبــل كــل أفكـــارهــم وإن اختلفــــت..

*فالسودان بلـد متفــرد فــــي كــل شــيء، انظـــروا إلـــى ذلـك النمــوذج الجميــل وطـــن يستـــوعــب كـل الأيــدلوجيــات تجــد كــل طرح أو فكـرة مـــوجــــودة أصــــلاً فــي كيـــان الشعـب السـوداني.

* إنه وطن يسع الجميع ليس ككل الأوطان، لذا يتوجب على بنيه العض عليه بالنواجذ..

* أتدرون ماذا ينقص هذا الوطن الجميل؟

* فقط ينقصه (منفستو) متفق عليه يتضمن كافة الحقوق عهداً بين كافة أهل السودان، وبينهم وبين حكوماتهم على كل مستوى.

* هذه الوثيقة تؤكد على حقوق الجميع وحرياتهم الأساسية (المعتقد والثقافة والعرق)، واحترامها لتكون حجر الأساس للعدالة الاجتماعية والمساواة والديمقراطية في السودان.

* إن فعلنا ذلك قطعاً فلن يسبقنا صوب المجد أحد..!!

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!