معتصم محمود يكتب : التماسيح ودولارات المريخ

30 أغسطس 2022م

جاء في الأنباء أن معتصم جعفر طلب من اثنين من نوابه رد (50) ألف دولار للمريخ !!

تقول الرواية إن المبلغ خاص بنصيب المريخ من المشاركة في الأبطال .

نائبا جعفر لهفا المبلغ بزعم أتعابهما مقابل استخراج المبلغ من كاف!!

معلوم أن كاف تمنح الاتحادات نصيبها وعليه ليس هناك مسوِّغ قانوني لمزيد من الاستقطاع .

ما حدث من نائبي معتصم استقطاع غير مشروع والمطالبة برد المبلغ ضعف من معتصم.

ما حدث يستوجب تحويل الثنائي للانضباط ومن ثم لجنة الأخلاقيات .

جريمة غير مسبوقة في تاريخ الرياضة السودانية .

لو حدث ما حدث في أي اتحاد محترم لتقدم الاتحاد بكامله بالاستقالة .

الغريب أن الاتحاد كان يتبجح قبل يومين بحكاية فك الفيفا لأموال الاتحاد السوداني .

حاولوا استغلال ذلك لتأكيد نزاهة الاتحاد السوداني .

نزاهة اتحاد جعفر عرَّتها لجنة الأخلاقيات بالإدانة المسببة والعقوبة (29) عاماً لمعتصم وأسامة (11+18).

فك الحظر (إن تم) ليس صك نزاهة فالفيفا بؤرة الفساد وأحكام الإدانة ضد قياداتها تعضد ذلك.

طلب معتصم برد المال تم على استحياء بعد ضغط مريخي .

معتصم لا يملك أكثر من المطالبة الناعمة ذلك أن الثنائي المطلوب شرس ومتمسك بالمبلغ .

الثنائي يعرف الكثير وبإمكانه تنظيم هجمة مرتدة .

سكوت إعلام المكرمات متوقع .

أقلام المكرمات وإعلام السفر مع المنتخبات لا يستطيع الكلام في المحظور.

إن كتبوا فلن يسافروا.

شتم شداد والإساءة للسلطان أقرب طريق للسفر .

كبسولات

استقبال هزيل للمنتخب بعد وصوله للخرطوم .

غاب رئيس الاتحاد ونائبه الأول، حضر أحد النواب و موظف العلاقات العامة .

رابطة المشجعين الجديدة فشلت في أول اختبار بالحضور الهزيل .

استأجروا فرقة جيش أو شرطة لا إداري !!

معقول.. تشجيع بالإيجار !!

لو كنت محل لجنة المنتخبات لأصدرت قراراً بحل رابطة المشجعين وتحويلها للانضباط .

حليل لجنة ليمونة وأحمد كرار وبقية العقد الفريد .

يدفعون من جيوبهم ولم يدخلوا مكتب صراف الاتحاد يوماً .

راجعوا مالية الاتحاد ولن تجدوا مليماً باسم الرابطة القومية .

السلطان دفع المليارات بالجنيه والدولار، فكم دفع عطا المنان .

أقول.. ولَّا أحسن نسكت .

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى