توجيهات بحماية المواطنين ومحاربة الظواهر السالبة بمحلية الطينة

 

الطينة : حسن حامد  18 يوليو 2022م

أشاد مواطنو محلية الطينة بولاية  شمال دارفور  بالجهود الكبيرة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية الموجودة بالمحلية من دعم سريع وقوات مسلحة وشرطة وقوات حركات كفاح مسلح  في حفظ الأمن ومحاربة المتفلتين، مشيدين بقائد قوات الدعم السريع قطاع الطينة العميد عبدالرحمن جمعة بارك الله، وتواصله مع المجتمع منذ تسلمه مهامه الشهر الماضي وجلوسه مع كافة الإدارات الأهلية بغرض تنسيق الجهود وتكامل الأدوار لمزيد من الأمن والاستقرار حتى تكون البيئة مهيئة لعودة أكثر من (٤٠) ألف، من المواطنين السودانيين من اللجو بدولة تشاد إلى مناطقهم بمحلية الطينة .

استقرار الأحوال

وأكد قائد قطاع الطينة العميد عبدالرحمن جمعه بارك الله، استقرار الأحوال الأمنية بالطينة الحدودية مع الجارة تشاد، وقال: إن الجميع أدوا اليوم الأول والثاني من العيد وسط فرحة وآمان وتبادلوا الزيارات والتصافي وذلك إنفاذاً لمبادرته التي طرحها لبناء السلام الاجتماعي.

الأمن والاستقرار

وأضاف بارك الله أنهم كقوات نظامية وقوات الكفاح المسلح تبادلوا زيارات تهاني العيد فيما بينهم في إطار التنسيق الأمني الذي وضعوه بقطاع الطينة لتعزيز الأمن والاستقرار، مشيراً إلى أنهم سجلوا زيارة لمنزل السلطان دوسة سلطان كوبي بالطينة لتقديم واجب تهاني العيد ٠وقال بارك الله إنهم كقوات دعم سريع قاموا بزيارة للأسر بالطينة التي تعرضت منازلها للحريق الذي قضى على أكثر من (٣٠) منزلاً، وقدَّموا لهم الدعم لمواساتهم عما فقدوا جراء الحريق.

الحماية اللازمة

وكشف العميد بارك الله، عن تلقيهم توجيهات من قائد قوات الدعم السريع نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، بتوفير الحماية اللازمة للمواطنين والوقوف بجانبهم وحماية المزارعين والثروة الحيوانية منعاً لأي احتكاكات بين المزارع والراعي علاوة على محاربة الظواهر السالبة ومنع المواتر وحمل السلاح، مشيراً إلى أنهم كقوات أبلغوا مجتمع الطينة بهذه التوجيهات التي ستكون واقعاً على الأرض من أجل تحقيق الأمن والاستقرار وحماية الموسم الزراعي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى