قال إن “الحصة وطن”.. حميدتي يعلن القبض على (40) من كبار تجار الدولار ومهربي الذهب

الخرطوم- الصيحة

أعلن نائب رئيس مجلس السيادة، رئيس اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، القبض على أكثر من (40) شخصاً من كبار التجار المهربين للذهب والمتعاملين بالدولار، مؤكداً أن السلطات تسعى للقبض على الممولين الحقيقيين والذين يقفون خلفهم للمضاربة في الذهب والدولار.

وقال إن السلطات حصرت شركات الامتياز والمخلفات بغرض إجراء مراجعات شاملة لتلك الشركات للاستفادة من المورد في إنعاش الاقتصاد، وأضاف “ما دايرين زول يهرب لينا جرام وأي زول عايز يستورد سنوفر له العملة للاستيراد ونحدد السلع التي نريد استيرادها”، معلناً عن فرض رقابة على كل مناجم الذهب والشركات العاملة  في البلاد، ومراقبة جميع المعابر وتكثيف عمل القوات المشتركة، وأضاف بالقول “أعيننا ستكون مفتوحة لمراقبة اقتصادنا الوطني”.

وأفاد حميدتي في تصريحات عقب الاجتماع الأول للجنة بالقصر الجمهوري اليوم، أن السلطات ضبطت (260) رأساً من الإبل مهربة إلى خارج البلاد خلال اليومين الماضيين، ووجّه بتفعيل القوات المشتركة لمحاصرة التهريب ورفع حصائل الصادر.

وقال إنهم لا يملكون عصا موسى لخفض سعر الدولار مقابل الجنيه بين اليوم والغد، مشيراً إلى وضع سياسات وقرارات جديدة يجري تنفيذها الآن للحد من ارتفاع الدولار مقابل العملة الوطنية، ووصف ارتفاع أسعار الدولار بـ”الوهمي” نتيجة مضاربات في سوق العملات.

اللجنة الاقتصادية

وأكد حميدتي أن موقف الذهب في بنك السودان مطمئن بنسبة كبيرة بوجود احتياطات كبيرة، وامتدح وزارة المالية كونها وضعت موازنة العام 2022م خالية تماماً من الدعم الخارجي، وأردف بالقول “الميزانية خالية من الدعم الخارجي.. نحن لا نرفض الدعم الخارجي لكن لا نعتمد عليه، بل نعتمد على مواردنا”.

وأكد حميدتي أن الحكومة ستبدأ في صيانة الموانئ وتشغيلها بأفضل الوسائل وتسهيل خدماتها، وتابع “تأني مافي قفل طرق.. في قوانين نعمل على إعدادها بواسطة القضاء والنائب العام.. لابد من الاحتكام للقوانين.. لابد من قوانين رادعة عشان أي زول يعرف حدوده”، ووصف لجنة الطوارئ الاقتصادية السابقة بالناجحة جداً من حيث وضع السياسات لكنها فشلت في تنفيذ (50) قراراً اتخذتها ونجحت في تنفيذ قرار واحد، موضحاً أنه أعلن استقالته من اللجنة السابقة بعد الوصول إلى طريق مسدود وعدم تنفيذ قراراتها.

ودعا حميدتي لمراجعة محفظة السلع الاستراتيجية وتوسعتها لتصل لـ(10) مليارات دولار لخدمة البلاد.

وبعث رئيس اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية برسالة اطمئنان للمواطنين بأن البلاد ستنهض، وأن الحكومة تعلم وتقدر معاناة المواطنين، مشدداً على أهمية الحفاظ على موارد البلاد من الذهب والحبوب والصمغ والماشية للاستفادة القصوى من تصديرها.

وأشار إلى أن الحكومة ستجلس مع أصحاب العمل والغرف على مستوى السودان ونضع السودان أولاً، وأضاف “الآن الحصة وطن”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!