مستوردون لـ(الصيحة): بُطء إجراءات المواصفات كبّدتنا خسائر فادحة

الخرطوم- رشا التوم

شكا عدد من المستوردين، من بُطء الإجراءات لدى الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، مما أدى إلى تكدُّس البواخر في ميناء بورتسودان، فضلاً عن الشاحنات المُحمّلة بالدقيق والقمح والسكر في المعابر الحدودية، الأمر الذي ينذر بحدوث أزمة وشيكة في هذه السلع.

وأبلغ أحد المستوردين، (الصيحة) أنّ بُطء الإجراءات كبّدتهم خسائر كبيرة، وقال “لم نجد أي جهة تفسر ما حدث من تأخير”، وأشار إلى أن المعاملات التي كانت تنجز في يوم أو اثنين أضحت تستغرق (10) أيام، وتخوف من حُدُوث أزمة في السلع خاصة مع اقتراب شهر رمضان، وناشد الجهات الرسمية وهيئة المواصفات للإسراع بتدارك الخلل.

في السياق، قالت مصادر مطلعة بهيئة المواصفات والمقاييس، إن الإجراءات لشهادات الفحص والمساح الدولي تتطلب مزيداً من الوقت، وأشارت إلى عدم إكمال بعض المستوردين إجراءاتهم بصورة سليمة، وشددت المصادر على أن السلع المستوردة استراتيجية ويجب إكمال شهادة الفحص قبل الشحن لسلامة البضائع، وطالبت المستوردين بمُراجعة الفرع المعني أو رئاسة الهيئة لإكمال إجراءاتهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!