النائب الأول يطمئن الأسر على أوضاع السودانيين في أوكرانيا

وجه بإجلائهم وتقديم كافة المساعدات

الخرطوم- الصيحة

دفعت الأوضاع في أوكرانيا العديد من المواطنين والمهاجرين والمقيمين فيها نحو اللجوء ومغادرة أراضيها تجاه دول مجاورة أكثر أمناً واستقراراً، فيما قرّر بعضهم العودة الى بلدانهم تفادياً لمخاطر الحرب، ولم تكن الجالية السودانية وكثير من المهاجرين بمأمن فالحرب التي تجري أفرزت واقعاً أكثر تعقيداً.

ولعل الأسر السودانية باتت قلقة متسائلة عن مدى سلامة ذويهم وأبنائهم بأوكرانيا خاصةً الطلاب عقب قطع الاتصال وخدمات الانترنت من بعض المدن الأوكرانية.

دقلو وجه بإجلائهم  

وكان النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، قد أكد سلامة السودانيين الموجودين في أوكرانيا على خلفية الأحداث التي تدور بالمنطقة.

وقال دقلو لدى عودته من روسيا بمطار الخرطوم أمس الأول، إنه اطمأن على أوضاعهم وتابع في اتصال هاتفي أجراه مع القائم بأعمال السفارة السودانية بكييف عكاشة الضو محمد الماحي، الذي أكد له سلامة جميع أفراد الجالية السودانية بأوكرانيا وخاصةً المقيمين بمدينة خاركوف، ووجه النائب الأول بإجلائهم والقيام بما يلزم لضمان عودتهم الى ارض الوطن وذويهم بصحة وسلامة، مثمناً مجهودات السفارة ووزارة الخارجية في التواصل مع السودانيين.

ووجه دقلو بضرورة تكثيف النشاط الإعلامي لتوجيه السودانيين إلى نقاط التجمع التي تحددها السفارة، مشيداً بمجهودات بعثات السودان المحيطة بأوكرانيا وكذلك ما تقوم به الجاليات السودانية من جهود بالتنسيق مع هذه البعثات لضمان سلامة السودانيين الموجودين في محيط الأحداث.

إجلاء السودانيين

ويذكر أن سفارة السودان بأوكرانيا ممثلة في القائم بالأعمال عكاشة الضو الماحي أجلت حوالي (150) سودانياً خلال اليومين الماضيين بحسب الخارجية السودانية، وظلّت السفارة حاضرة في المعبر لاستخراج وثائق السفر الاضطرارية للمسافرين حتى تمكنوا من دخول الحدود الرومانية من خلال معبر “سرت” وذلك بالتنسيق مع سفارة السودان في بخارست.

إزاء ذلك أشادت السفارة السودانية في كييف، بالتعاون الكبير من قبل المواطنين السودانيين الذين التزموا بالتواصل الكامل مع البعثة خلال عبورهم بكافة المعابر في كل من  المجر، سلوفاكيا وبولندا رغم التكدس الكبير على الحدود.

وعلى الحدود البولندية يقدر عدد السودانيين الذين عبروا الى بولندا بنحو (400) سودانياً، وتمكّن القنصل بالسفارة السودانية في برلين من تسوية اجراءات الذين لا يملكون جوازات سفر صالحة. فيما واصلت السفارة في بودابست مجهوداتها بالتنسيق مع البعثة في كييف في تسهيل عبور (50) سودانياً الى المجر وايوائهم، إضافة إلى (30) مواطناً سودانياً عبروا إلى سلوفاكيا، وبهذا تقدّر نسبة  السودانيين الذين تم إجلاؤهم من أوكرانيا بنحو (85%). وتقوم وزارة الخارجية السودانية، بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة وسفاراتها في البلدان المشار إليها حتى يخرج جميع السودانيين الموجودين في أوكرانيا بأمن وسلام والاطمئنان، حتى وصولهم إلى أرض الوطن.

رئيس الجالية يطمئن الأسر

بالمقابل، طمأن رئيس الجالية السودانية في أوكرانيا البروفيسور أمير حسين، جميع الأسر السودانية على موقف أبنائها، وقال إنه رغم صعوبة الاتصال بسبب قطع خدمات الانترنت من مدينة خاركوف شمال شرقي أوكرانيا إلا أن الأحوال هادئة ويجري الآن إصلاح الانترنت وقد تعود في أي وقت.

وأكد أمير أن الجالية السودانية تعاني من شح المواد الغذائية بسبب إقبال المواطنين الأوكرانيين على شراء السلع التموينية وتخزينها تحسباً لطول أمد الحرب، ولكن يتوفر الخبز بشكل كبير في المتاجر الصغيرة وقد تلقت الجالية اتصالاً من ثلاثة سودانيين مسجونين لدى السلطات لمساعدتهم وترتيب اجلائهم.

وبشأن تواصل بعض الطلاب السودانيين مع السفارة السودانية بأوكرانيا وعدم الرد على اتصالاتهم، قال أمير إن السفارة تقع في منطقة حدودية يصعب الوصول إليها مما يعرقل مسألة التواصل بينها وبين السودانيين هناك، فضلاً عن رداءة الاتصال في بعض المدن الأوكرانية خلال اليومين الماضيين.

الاتصال على الرقم: +380934355555

وطالب رئيس الجالية سفارات السودان بالدول المجاورة بإجلاء العالقين وتوفير الخدمات اللازمة حتى يتمكنوا من العودة بأمان، كما طالب الصليب الأحمر بالتدخل لإجلاء المواطنين العالقين بالحدود، مشيراً إلى وصول مساعدات من بولندا وهنغاريا ورومانيا، وناشد رئيس الجالية السودانية الحكومة السودانية بالتدخل لتوفيق اوضاع العالقين، ووضع أمير رقماً هاتفياً للتواصل معهم، داعياً الأسر التي لا تستطيع الوصول لأبنائها إلى التواصل مع الجالية السودانية بأوكرانيا على الرقم: +380934355555.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!