الدمازين.. بحث تحديات العمل الإنساني

 

 

الدمازين: فريد      3 مارس 2022م

التقى الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق، رئيس اللجنة العليا لتنسيق العمل الإنساني والتنموي بالإقليم الصادق حسن سعد لول مفوض مفوضية العون الإنساني بالإقليم. حيث تناول اللقاء مُجمل القضايا المتعلقة بمسيرة الأداء والمنجزات التي تحقّقت بالمفوضية، إلى جانب برامج التنسيق مع المنظمات العاملة في المجالات الإنسانية والتنموية بالإقليم.

مفوض العون الإنساني أبان أن اللقاء تناول التحديات التي تواجه عمل المفوضية من خلال التنسيق مع وكالات الأمم المتحدة في إطار الاتفاقيات القطرية والتدخلات وعمل الطوارئ الخاص بالمنظمات العاملة بالإقليم, مبيناً أن اللقاء تناول القضايا الخاصّة بهيكلة مفوضية العون الإنساني والميزانيات وتوظيف العاملين وتحسين بيئة العمل ودعم برامج التأهيل والتدريب والتمييز الإيجابي لإنسان الإقليم, وأضاف أن اللقاء استعرض قانون العمل الطوعي والإنساني للعام 2006م والأنشطة التي تنفذها المنظمات عبر الاتفاقيات الفنية بالشراكة مع القطاعات الأخرى بالإضافة لبرامج الطوارئ والعائدين من دولتي إثيوبيا وجنوب السودان، مضيفاً أن اللقاء وقف على التدخلات التي تقدمها المنظمات وحوجة الإقليم لإعادة التنمية بالتركيز على المناطق المتأثرة بالحرب دعماً لخدمات التعليم والصحة والمشروعات الزراعية والتعدين، الى جانب تصميم خارطة الطريق للتدخلات الإنسانية بمحاورها المختلفة. وأوضح أن الحاكم أشاد بعمل الإدارات التابعة للمفوضية وإسهامها المقدر في سبيل دعم العمل الإنساني بالإقليم, موضحاً أن الحاكم وعد برعاية كافة الجهود الرامية لهيكلة الإدارات المنضوية تحت لواء المفوضية في القريب العاجل، الى جانب إجازة القوانين المصاحبة وترقية العلاقات مع المؤسسات الأخرى, وأضاف أن الحاكم وعد بإيجاد الحلول الجذرية لكافة التحديات التي تواجه مسيرة العمل بالمفوضية وفقاً للأولويات

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!