شمال دارفور تؤكد العمل لتوفير متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة

الفاشر: محمد زكريا- 21 اكتوبر 2021م

أكدت مستشارة والي شمال دارفور للتنمية الإجتماعية والنوع أميمة آدم أحمد يوسف، العمل لتوفير متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة عبر وزارة التنمية الإجتماعية، الجهة المسؤولة عن كافة قضايا المجتمع.

واحتفلت وزارة التنمية الإجتماعية في الولاية، بالتنسيق والتعاون مع اتحاد المكفوفين، باليوم العالمي للعصاء البيضاء والذي يصادف الخامس عشر من أكتوبر كل عام تحت شعار (يا عابر الطريق بالعربة أو كداري.. علامات العصاء كن بها داري).

وقالت أميمة إن الاحتفال باليوم العالمي للعصا البيضاء له معانٍ كبيرة تجاه تعامل المجتمع مع الكفيف، وأشارت إلى نشر ثقافة العصا البيضاء وسط المجتمع لتعزيز تفاعل المواطنين مع ذوي الاحتياجات الخاصة. وأعلنت التبرع بعربه للمكفوفين كدعم من حكومة الولاية.

من جانبه، قال المتحدث باسم الحكومة، مدير عام وزارة التنمية الإجتماعية إبراهيم موسي حسن، إن اليوم العالمي للعصا البيضاء يعتبر واحداً من البرامج التوعوية المهمة وسط المواطنين ، وأضاف أن العصا تمثل استقلالية وراحة للكفيف، ولفت إلى أن وزارته تعمل مع الجميع على تنفيذ كافة القوانين الدولية تجاه الكفيف.

من جهته، قال أمين مجلس الأشخاص ذوي الإعاقة محمد آدم إبراهيم، إنه ووفق الإحصائيات الرسمية بلغ جملة عدد المكفوفين بالولاية (2023) كفيفاً بمختلف المحليات، وأوضح أن المكفوفين يعانون من تحديات عدة متمثلة في عدم وجود أي تسييرية للدار الخاص بهم، بجانب عدم مشاركتهم في الفعاليات الخارجية والأنشطة الأخرى، ودعا الجميع لضرورة الاهتمام بالكفيف وكافة شرائح الأشخاص ذوي الاعاقة.

وتخلل الاحتفال فواصل غنائية ودرامية مقدمة من فرقة نجوم المسرح، بجانب ورقة تعريفية عن العصاء البيضاء.

ويأتي الاحتفال لتوعية المجتمع بحقوق ذوي الإعاقة البصرية وأهمية العصاء البيضاء التي تعتبر رمزاً لاستقلالية الكفيف وقدرته على التنقل آمناً معتمداً على ذاته، كما يعكس جهود المؤسسات المعنية وعلى رأسها وزارة التنمية الإجتماعية التي تحرص على توفير كافة أوجه الدعم للمكفوفين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!