السودان ومصر يبحثان زيادة الربط الكهربائي

الخرطوم- الصيحة

أكد وزير الطاقة والنفط المهندس محمد عبد الله محمود، أهمية زيادة الربط الكهربائي مع مصر، لاسيما في مثل هذه الظروف التي يمر بها السودان وذلك للوصول إلى (300) ميغاواط على المدى القريب و(1000) ميغاواط على المدى البعيد.

وبحث الوزير لدى لقائه بمكتبه اليوم السفير المصري لدى السودان حسام عيسى، بحضور مدير عام شركة نقل الكهرباء السودانية ومدير المشروع، استعجال الخطوات الفنية المتعلقه بالمشروع وعلى رأسها وصول المعدات والأجهزة لمحطتي (دنقلا ومروي) والتصميم الخاص بالأعمال المدنية من شركة سيمنس الألمانية التي يتعاقد معها الجانب المصري، وتناول اللقاء بناء القدرات والتدريب على مستوى الكهرباء والطاقات المتجددة والنووية.

وأمّن الوزير على التعاون مع مصر في المجالات المطروحة، مؤكداً استعداد السودان للتوقيع النهائي على مشروع الربط الكهربائي بين البلدين، مثمناً عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.

ومن جانبه، أعرب السفير المصري، عن استعداد مصر للتعاون مع السودان في كافة المجالات وعلى رأسها الطاقة والكهرباء، مشيراً إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتعاون مع السودان وزيادة الربط الكهربائي إلى ألف ميغاواط، مؤكداً أن أول أسبوع من إبريل القادم سوف توصل الأجهزة والمعدات الخاصة بمحطتي دنقلا ومروي لاستيعاب زيادة الربط الكهربائي من (70- 300) ميغاواط.

وعلى مستوى رفع القدرات، أعلن السفير المصري استعداد بلاده للتعاون على رفع القدرات والتكفّل بكل الدورات التدريبية في مجال الطاقة والكهرباء لأي عدد ممكن من السودانيين العاملين في مجال الطاقة والكهرباء.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!