اللجان المُشتركة لوفدي التفاوض بجوبا تنهي أعمالها بشأن مسودة الاتفاق الإطاري

 

جوبا: الخرطوم- الصيحة

أعلنت الوساطة الجنوبية، إكمالها مراجعة الملاحظات التي قدمها وفد الحكومة الانتقالية حول مسودة الاتفاق الإطاري ورؤية الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال.

وقال مقرر الوساطة ضيو مطوك في تصريح صحفي عقب جلسات التفاوض المباشرة أمس (الجمعة)، إن الوساطة اتّخذت نهجاً جديداً بتشكيل  مجموعةِ عملٍ ولجان متخصصة في قضايا نظم الحكم والإدارة والترتيبات الأمنية والاقتصاد والشؤون الاجتماعية والنظام القضائي، وأضاف (قدمت الوساطة رأيها بأن يسمي وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال مُفاوضاً ومعه اثنان آخرين لكل لجنة، وكذلك وفد الحكومة الانتقالية من أجل التفاوض حول التفاصيل بشكل مباشر وتجاوز نقاط الخِلاف في بعض النصوص، على أن تقدم اللجان تقريرها في جلسات التفاوض المسائية).

وأنهت اللجان المُشتركة بين وفدي الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال المتفاوضين، أعمالها لحسم نقاط التباين واختلاف وجهات النظر حول الاتفاق الإطاري.

ومن المقرر أن تسلم اللجنة القانونية ولجنة القضايا الاقتصادية ولجنة الترتيبات الأمنية ولجنة الحكم والإدارة ما توصّلت إليه لوفدي التفاوض لمواصلةِ النقاش والتوصل للاتفاق النهائي بشأنها.

وضمت لجنة القضايا الاقتصادية والاجتماعية كلا من مستور أحمد ونجم الدين موسى ومكي ميرغني عن الحكومة الانتقالية، وكوكو جقدول وسعيد عباس ونجلاء عبد الواحد عن الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، فيما ضمّت لجنة قضايا الترتيبات الأمنية عن الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال الجاك محمود وجمال آدم وصديق سلطان، ومَثل الحكومة الانتقالية السادة الضباط صبير وفقيري وأور ناصر.

كما ناقشت اللجنة القانونية، ملفات مختلفة سيتم رفعها للنقاش حولها وأناب فيها عن الحكومة الانتقالية إسماعيل التاج ومباهج حبيب، ومن الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال ديفيد كوكو ومتوكل سلامات وإدريس سالو.

وضمت لجنة الحكم والإدارة عن الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال أماني كودي ومتوكل دقاش وأبو القاسم يوسف، وعن الحكومة الانتقالية شمس الدين ضو البيت وجعفر حسن وحسان نصر الله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!