“نقابة الحكام” تضطر إلى الإعتذار لـ”إيفرتون”

الصيحة- وكالات

اعتذرت نقابة حكام إنجلترا لنادي إيفرتون، عن الخطأ الذي ارتكبه الحكم وحكم الفيديو المساعد (فار)، في مباراة الفريق أمام مانشستر سيتي، لعدم احتساب ركلة جزاء.

وفي المباراة التي أقيمت يوم السبت الماضي، طالب إيفرتون بركلة جزاء بسبب لمسة يد من رودري داخل المنطقة، ومع ذلك، لم يقرر بول تيرني، الحكم في الملعب، ولا كريس كافانا، مسؤول حكم الفيديو المساعد، احتساب ركلة جزاء.

ودفع ذلك الفريق لرفع شكوى أمام البريميرليج لاعتباره قرارا ظالما أثر على نتيجة اللقاء، الذي انتهى بفوز رجال المدرب الإسباني بيب جوارديولا (1-0).

ووفقاً لقناة “سكاي سبورتس”، اتصل مدير نقابة الحكام، مايك رايلي، شخصيا بمدرب إيفرتون، فرانك لامبارد، وبرئيس النادي بيل كينرايت، ليعتذر لهما شخصيا عن ذلك الخطأ.

وحرم عدم احتساب ركلة جزاء لإيفرتون الفريق من التعادل في المباراة، وتجمد رصيده عند (22) نقطة في المركز الـ(17).

* موقع كووورة

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!