الحكومة تدحض أنباء توقُّف (90%) من مصانع الزيوت

الخرطوم- الصيحة

أكدت وزيرة الصناعة المكلفة بتول عباس عوض علام، على أهمية قطاع صناعة الزيوت باعتباره من القطاعات المهمة التي تسهم في إضفاء القيمة المُضافة للمنتجات، مبينةً أن الحبوب الزيتية تعد من أهم الموارد التي يمكن للسودان أن يحقق فيها إنتاجاً زراعياً عالياً من الحبوب الزيتية وإنتاج الزيوت النباتية خاصة الفول السوداني، زهرة الشمس وبذرة القطن.

ونفت بتول خلال ترؤسها اليوم، اجتماعاً بالوزارة ضم غرفة الزيوت باتحاد الغرف الصناعية برئاسة الأمين قرشي رئيس الغرفة، خبير الزيوت صلاح بشير والجهات ذات الصلة، الأنباء المتداولة حول توقف (90%) من المصانع، مؤكدة أن هناك إنتاجاً متوفراً بالأسواق من الزيوت وهناك العديد من المصانع العاملة. ونوهت إلى دخول (15) منشأة استثمارية جديدة في القطاع خلال المرحلة القادمة، مشيرة للجهود المبذولة لتوطين صناعة فول الصويا بدعم من الحكومة اليابانية ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) بهدف توفير فول الصويا لتوطينه نظراً لاستخداماته المتعددة في المنتجات الصناعية، مُؤمِّنةً على أن السودان يتمتّع بإمكانات عالية لإنتاج فول الصويا لتغطية الاحتياجات الوطنية والصادرات الإقليمية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!