عمليات ومقابلات لـ(267) مواطناً مجاناً بشرق دارفور

الضعين- أبو بكر الصندلي

أجريت (17) عملية دقيقة في المسالك والبولية والمناظير وتفتيت الحصاوي، بجانب مقابلة (255) مريضاً في ذات المجال بمركز الضعين التشخيصي، خلال المخيم العلاجي المجاني لمرضى المسالك البولية والمناظير الذي نفذه التأمين الصحي- فرع شرق دارفور خلال 25- 28 يناير الحالي، ضمن استراتيجياته وبرامجه اخدمة إنسان الولاية.

واستهدف المخيم المواطنين الذين يعانون من امراض المسالك البولية  ضمن برنامج الاختصاصي الزائر لتوطين العلاج بالداخل، وحظي المخيم بإقبال كبير من الأهالي من جميع محليات الولاية، وأجريت فيه عمليات دقيقة للبروستات والحصاوي بمجمع العمليات بمستشفى الضعين التعليمي، أسهمت في تقليل أعباء السفر والبحث عن علاج بالعاصمة.

وقال مدير التأمين الصحي بشرق دارفور د. الحبيب حمد السيد، إن المخيم خرج بنتائج مبشرة حقّقت غاياتها وأهدافها الرامية لخدمة إنسان المنطقة، وأكد إجراء (17) عملية دقيقة في المسالك والبولية والمناظير وتفتيت الحصاوي خلال المخيم، علاوة على مقابلات في ذات المجال لـ(255) مريضاً بمركز الضعين التشخيصي، وأشاد بالفريق الطبي الزائر للولاية الذي قدّم خدمة عظيمة للمواطنين، وأكد استمرار البرامج لتعم كل ربوع الولاية.

من جانبه، قال رئيس الوفد، استشاري المسالك والبولية د. الرشيد محمد الشيخ، إن المخيم حقق أهدافه، ونوه إلى تفاجئهم بالإمكانيات الكبيرة التي تتمتع بها الولاية، وقال إن جهاز المناظير الذي يتوفر بمستشفى الضعين لا مثيل له إلا بمستشفى فضيل التخصصي بالخرطوم، وأضاف أن هذا المخيم يعد ضمن مبادرات الصندوق القومي للتأمين الصحي الاتحادي بالتنسيق مع فرع الولاية في اطار توفير الخدمات الصحية للمواطنين بربوع البلاد لاسيما المناطق التي تفتقد هكذا تخصصات.

وأضاف الشيخ أن الولاية تعاني من انتشار أمراض المسالك البولية والكلى، وأوضح أن معظم الحالات التي تمت مقابلاتها توجد حصاوى، وعزا ذلك إلى المياه بالمنطقة وأكل اللحوم الحمراء، وطالب الأجهزة الحكومية ببذل مزيد من التدخلات في مجال  تنقية مياه الشرب.

واختتم المخيم أعماله اليوم وغادر الفريق الطبي إلى الخرطوم عبر نيالا.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!