قيادي بالتغيير لـ(الصيحة): أمريكا تبحث عن مصالحها في السودان

الخرطوم- نجدة بشارة

انتقد القيادي بالحرية والتغيير، رئيس حزب البعث التجاني مصطفى، عدم دعوة كل القيادات الممثلة لمركزية الحرية والتغيير للاجتماع الذي ضم التحالف مع الوفد الأمريكي الزائر.

وقال مصطفى “مثل هذه اللقاءات يجب أن تكون الدعوة فيها مفتوحة، سيما لحساسية الظروف السياسية والاستثنائية، وأهمية أجندة الاجتماع، ينبغي أن يتواجد المجلس المركزي بكامل طاقمه لإبداء الرأي”، وزاد “لم أسمع بالاجتماع إلا من خلال الوسائط”.

وأكد التجاني في تصريح لـ(الصيحة)، أن قيادات معينة من الحرية والتغيير هي من اجتمعت بالبعثة الدبلوماسية الأمريكية، وتحدثت بلسان قوى التغيير.

وبشأن الزيارة، قال التجاني”لا أتوقع أي نتائج من الوفد أو إعطاء حلول للأزمة وزيارة الوفد لا قيمة لها”. وأضاف “أعتقد أن أمريكا ليست معنية بالديمقراطية في السودان.. وبالتالي أرى أنها تبحث فقط عن مصالحها”، وتابع “بين هذا وذاك، يظل التساؤل مشروعاً عن فرص نجاح المُبادرة الأمريكية في إيجاد الحلول للأزمة السودانية في ظل التعقيدات التي خيّمت على المشهد السياسي سيما العنف تجاه المتظاهرين”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!