غرفة المصدرين تحذر من نتائج كارثية لسياسات الصادرات

 

الخرطوم: جمعة عبد الله         14يناير2022م 

أرجع عدد من المصدرين، أسباب ارتفاع أسعار العملات الأجنبية بالسوق الموازي لسياسات بنك السودان الاخيرة التي أصدرها بخصوص التجارة الخارجية.

وقال المُصدِّر محمد عباس حسين رئيس شُعبة مصدري الحبوب الزيتية السابق، عضو غرفة المصدرين، إن تعسف بنك السودان هو السبب فيما يحدث دون أسباب موضوعية حرمت البلاد من تحقيق عائدات الصادر هذا الموسم الذي يعتبر استثنائياً من حيث حجم الإنتاج الزراعي الكبير، وأشار الى أن سياسات البنك المركزي وتخبطه بحرمان المصدر من حصائله ومصادرتها لصالح الحكومة أفقد البلاد أسواقا خارجية كبيرة وتوقفت حركة الصادرات، مما أوقع خسائر على المُزارعين بسبب ضعف عمليات الشراء للمحاصيل، وقال عباس إنَّ البنك المركزي يرفض كل الحلول التي تُساهم في زيادة حجم النقد الأجنبي وتضمن سهولة وصول الحصائل، مشيراً إلى أن البنك المركزي يرفض الاعتمادات المعززة وهي من أضمن الشروط للصادر، وأضاف أن البنك بسياساته وإغلاق الموانئ أفقدا البلاد ما بين سبعة الى ثمانية ملايين دولار يومياً، داعياً البنك المركزي الى مراجعة سياساته وإيقاف التخبط في وضع السياسات في ظل النتائج الماثلة بوصول سعر الدولار الى 477 جنيهاً في السوق الموازي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!