قوى سياسية ترشح د. حامد البشير رئيساً للوزراء

الخرطوم- الصيحة

رشحت بعض القوى السياسية والي جنوب كردفان السابق د. حامد البشير إبراهيم لتولي منصب رئيس الوزراء، خلفاً للدكتور عبد الله حمدوك الذي استقال مساء الأحد.

(الصيحة) تنشر السيرة الذاتية للدكتور حامد البشير:

مكان الميلاد : قرية الحاجز محلية القوز – الدبيبات ولاية جنوب كردفان.

تاريخ الميلاد: 1956

المراحل التعليمية:

* مدرسة أم حيطان الأولية (غرب كادقلي). الدبيبات الاولية. الدلنج الريفية الوسطى.

* خورطقت الثانوية.

* جامعة الخرطوم– كلية الدراسات الاقتصادية والاجتماعية

– مرتبة الشرف في علم الاجتماع والانثروبولوجيا ال‘جتماعية (اغسطس 1980)

تم تعيينه مساعد تدريس في مركز الدراسات والبحوث الانمائية، كلية الاقتصاد جامعه الخرطوم (اغسطس 1980) ثم مساعد تدريس في شعبة علم الاجتماع والانثرولوجيا (1981)

– الدبلوم العالي في التنمية والتخطيط الاقليمي، مركز الدراسات والبحوث الانمائية، جامعة الخرطوم (1982)

*الدبلوم العالي في الديموغرافيا وعلوم السكان

المركز الديموغرافي بالقاهرة 1983 (الامم المتحدة).

*ابتعث للولايات المتحدة الامريكية لنيل درجة الماجستير والدكتوراة من جامعة كونتكت– شمال شرق الولايات المتحدة الامريكية (1983- 1988).

في الفترة 1988-1995 عمل محاضراً بجامعة الخرطوم، كلية الدراسات الاقتصادية والاجتماعية وعمل محاضرا غير متفرغ بجامعة القاهرة (النيلين لاحقا) وجامعة الاحفاد للبنات.

وفي العام 1994 نال دبلوم حقوق الانسان (دراسة بعد الدكتوراة) من معهد الدراسات الاجتماعيه لاهاي، هولندا.

العمل الاستشاري خلال الفترة 1988-1995.

* عمل مستشارا غير متفرغ لعدة برامج ومشروعات تنموية ومنظمات طوعية في السودان: برنامج الامم المتحدة الإنمائي (UNDP) ومنظمة رعاية الطفولة البريطانية ((UNICEF ومنظمة رعاية الطفولة الامريكية (care) ومنظمة (CONCERN) ومنظمة (GOAL)- إيرلندا ومنظمة الامم المتحدة للاجئين وشملت الدراسات والاستشارات قضايا البيئة، الامن الغذائي، نزاعات الارض، تطوير القطاع الرعوي بما في ذلك تطوير التعليم والخدمات الاساسية المتنقلة، درء آثار الجفاف، اللاجئين في شرق السودان وجنوب السودان وفي دارفور وكردفان.

* شارك كخبير استشاري في إعداد العديد من الدراسات والخطط التنموية وتقييم المشروعات شملت دارفور، كردفان، القضارف وكسلا

– تنمية المناطق المختارة في شمال كردفان

– مشاريع التنمية الزراعية في جنوب كردفان

– مشاريع الزراعة الالية ونزاعات الارض

– مشروع تنمية السافنا

– مشروع تنمية جنوب كسلا

* شارك في اعداد دراسات ومسح الموارد الطبيعية لعدد من الاقاليم السودانية دعما للتخطيط والتنمية الاقليمية وتقوية فعالية مؤسسات الحكم الاقليمي في التنمية الاجتماعية.

* شارك في اعداد دراسات حول قضايا مياة الشرب وتطوير الخدمات الصحية الاولية وتطوير المجموعات البدوية

العمل بالامم المتحدة 1995- الان

خلال الفترة 1995– الان عمل بعشر دول السودان، بنغلاديش، أرمينيا، جورجيا، أذربيجان، رومانيا، الهند، إريتريا، زامبيا، سيراليون والاردن 10/ 2019).

خلال الفترة 1995– 2002م عمل في السودان، بنغلاديش ودول القوقاز الثلاث خبيرا ومسؤولا عن التعليم وحماية الاطفال حيث شمل العمل دعم التخطيط والسياسات التي تزيد من كفاءة القطاع التعليمي والرعاية الاجتماعية للاطفال والنساء، ويشمل ذلك ايضا بناء قواعد البيانات والتخطيط القطاعي وتحديث النظم الادارية والتنفيذية في هذة القطاعات بالاضافة الي تشجيع التجديد والابتكار في الاساليب والاستراتيجيات، مشروع تعليم الرحل في السودان واحد من ثمرات ذلك الجهد حيث تم التأسيس كاملا لدمج اطفال البدو الرحل في النظام التعليمي الحديث منذ العام 1995م، وفي خلال اقل من عشرة أعوام بلغت المدارس اكثر من الف مدرسة في معظم اقاليم السودان، وبذات القدر احدثت التدخلات الاصلاحية اثارا بعيدة المدي في قطاعات التعليم والرعاية الاجتماعية في دول القوقاز خلال الفترة 2001- 2002م.

في الفترة 2002- 2006م عمل نائباً للممثل المقيم لليونيسيف في جمهورية رومانيا حيث كان العمل ينحصر بصورة اساسية في اعادة بناء القطاع الاجتماعي بصورة تستوفي شروط ومتطلبات الانضمام للاتحاد الاوربي وقد تطلب ذلك تمثيل المنظمة دبلوماسيا في كثيرمن الفعاليات في حدود دول الاتحاد الاوروبي وفي رومانيا حيث كان يقود المنظمة فنيا في الحوارات الفنية في المشروعات الداعمة لهيكلة النظم وتطوير السياسات المناسبة حتي تم قبول رومانيا في الاتحاد الاوروبي بعد اكتمال المدة واستيفاء الشروط.

في الفترة 2006- 2009م عمل مديرا وممثلا لليونيسيف في ولاية ماديابراديش في شمال الهند والتي يبلغ تعداد سكانها (71) مليون نسمة، وقد ساهم بالاضافة للعمل التنفيذي والتمثيلي في بناء وزيادة فعالية وقدرات القطاع الاجتماعي في هذا الاقليم الاقل حظا بمعايير التنمية البشرية خاصة التعليم, الصحة، الرعاية الاجتماعية، مياه الشرب والصرف الصحي بهدف تخفيض وفيات الاطفال والامهات وتحقيق معدلات أعلى للتنمية البشرية وقد نال المكتب جائزة الانجاز خاصة في خفض معدلات وفيات الاطفال والتصدي لكبرى التحديات الوجودية للاطفال والنساء.

خلال الفترة 2009- 2013م عمل ممثلاً مقيماً (بدرجة سفير) لمنظمة الامم المتحدة للاطفال لدولة اريتريا.

نتيجة للتعاون والقبول الواسع من الادارة الاريترية تم تحقيق انجازات معتبرة في اطار التنمية البشرية خاصة التعليم، الصحة والرعاية الاجتماعية.

تم نقل تجربة تعليم الرحل الى اريتريا حيث في عام واحد تم فتح (67) مدرسة وسط البدو والرحل وحققت البلاد نجاحات معتبرة في القطاع الاجتماعي متمثلة في بعض اهداف الالفية كما وتم خلق شراكات مع المانحيين الدوليين رغم الحصار وشبة الحصار المضروب علي ذلك البلد لسنوات طويلة.

في الفترة 2013- 2017م عمل كممثل قطري مقيم (بدرجة سفير) لجمهورية زامبيا. شهدت هذة الفترة تمتينا للعلاقات الثنائية بين منظمة اليونيسيف ودولة زامبيا يدعمها في ذلك نمو العلاقات الدبلوماسية المتميزة مع المانحيين والشركاء خاصة الاتحاد الاوروبي، المعونة الامريكية ودعم مكاتب اليونسيف الوطنية في اوروبا وامريكا وغيرها وقد تم ذلك الجهد بالدراسات الوافية وبناء القدرات في مختلف القطاعات الاجتماعية وخلق شراكات استراتيجية عالمية واقليمية مع تبادل الخبرات الفنية خاصة مع دول الجنوب.

في الفترة 2017- 2019م انتدب ممثلا مقيما لليونيسيف في دولة سيراليون (بدرجة سفير) ليقود عملية اعادة تأهيل وبناء القطاع الاجتماعي، الصحة، التعليم، الرعاية الاجتماعية، مياه الشرب والصرف الصحي وحماية الاطفال، عقب كارثة الايبولا والتي سبقتها الحرب الاهلية التي تركت اثار بعيدة المدي في كل اوجة الحياة.

ساهم مع زملاء في مؤسسات الامم المتحدة الاخري ذات الصلة وشركاء التنمية الدوليين بطرح اولويات القطاع الاجتماعي والذي توج بتبني الدولة لبرنامج التعليم المجاني للاطفال من عمر(3- 18 سنة) وكذلك الخدمات الصحية المجانية للاطفال والنساء، وقد مثل دور منسق للمانحين للتعليم والصحة وحماية الاطفال وقد تمكنت المنظمة من الولوج في شراكات جديدة ذات اثر كبير في تمدد البرامج التي اسهمت في التعافي التدريجي لمعدلات التنمية البشرية.

في العام 2019م تم اختيارة مستشاراً خاصاً (بدرجة سفير) للمكتب الاقليمي لليونيسيف (لدول شمال افريقيا والشرق الاوسط) للتنسيق مع المنظمات الاقليمية تمتينا للشراكة والتعاون ولزيادة الاهتمام بقطاعات التنمية البشرية والتعليم والصحة وغيرها بالاضافة الي قضايا الطفولة والسلام والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر. والمنظمات الاقليمية تشمل:

– الاتحاد الافريقي

– جامعه الدول العربية

– رابطة العالم الاسلامي

– منظمة المؤتمر الاسلامي

– تجمع دول الساحل والصحراء(س ص)

– الايقاد IGAD

– الاكواس ECOWAS

مبادرات انسانية ومجتمعية

1- دعماً للسلم الاجتماعي والمصالحة بين مكونات المجتمع المحلي في جنوب كردفان/ جبال النوبة، ابتدر مشروع كتابة كتب وكتيبات للاطفال والقارئ العام عن الترابط والتواصل الاجتماعي بين مكونات سكان الاقليم بقصد استثارة الوعي الجمعي لصالح الوحدة وتنمية الشعور المشترك والامتلاك العام للتاريخ الوطني وقد صدرت اكثر من خمسة كتب وزعت مجانا.

2- ابتدر- مع اخرين مشروع المصالحات المجتمعية بين الكيانات القبلية في الاقليم والتي انجزت اكثر من (50) مؤتمراً قبلياً للصلح في الاقليم تبنتة بعض المنظمات الطوعية ساهم بقدر وافر في رتق النسيج الاجتماعي وعمل كترياق مضاد لسياسة الدولة في عهد الانقاذ الرامية الي خلق الفرقة بين الكيانات الاجتماعية والقبلية.

3- ابتدر مشروع مدرسة المجتمع ذات المعلم الواحد في القري الصغيرة المتناثرة والتي تقوم مدرسة علي النسق النمطي عبر تبني هذا المشروع من بعض المنظمات الطوعية قد غطت عشرات القري وافادت الاف الطلاب في كردفان.

4- بادر منذ العام 1992م بتنسيق منحة دراسية كريمة من جامعة الاحفاد لبنات الاقليم المتأثرات بالحرب الاهلية، تخرج حتى الآن أكثر من (500) بنت اغلبها من ولاية جنوب كردفان ادراكا للدور الفاعل للمرأة في تحقيق التواصل الاجتماعي ودعم السلام الاجتماعي في الاقليم المضطرب لما يقارب الثلاثة عقود.

5- تنسيق منح دراسية مع جامعات أخرى (الامام الهادي وكلية الثقافة) بالاضافة لخدمات العون الطلابي لتبصرة الطلاب والطالبات ولاية جنوب كردفان ومساعدتهم في الدخول للجامعات الخاصة والحصول علي منح دراسية كاملة او جزئية.

كتب منشورة:

1- حريق السافنا: جذور الحرب الاهلية في غرب السودان (2017).

2- الحكمة الغائبة والوعي المفقود: الحرب الاهلية في جبال النوبة (2002).

3- المرأة واحزان الثقافة: العادات الضارة في السودان (2003).

4- العنصرية: الظاهرة والعلاج.

مرشد عملي للمنظمات الطوعية والمؤسسات التعليمية والمهنية (2004).

5- التنمية والتطور السياسي في جبال النوبة (تحت الطبع).

6- المهيدي: ذاكرة القرية المستدامة (تحت الاعداد).

المساهمة باوراق بحثية في عدة كتب نشرت في الولايات المتحدة, هولندا والسودان.

مقالات منشورة بصورة راتبة في الصحف السودانية عن قضايا الراهن السياسي والاجتماعي والثقافي في السودان تتعدي الخمسين مقالة.

المساهمة والمشاركة في عشرات المؤتمرات العالمية والاقليمية في قضايا الحرب والسلام والنزوح والبيئة والتنمية المستدامة وادماج الفئات الاقل حظا وقضايا التعليم وحماية الاطفال والاقليات والبدو والهجرة والشباب والمرأة والتطرف والشراكات الاستراتيجية مع المانحين… إلخ

عضو اتحاد الكتاب السودانيين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!