مبادرة من سلفا للاجتماع برئيسي السودان وإثيوبيا في جوبا بشأن قضايا الحدود

الخرطوم- الصيحة

تسلّم رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، رسالةً خطية من رئيس جمهورية جنوب السودان سلفا كير ميارديت، تتعلّق بدعوة رسمية لحضور تخريج القوات المشتركة المنصوص عليها في اتفاقية السلام بجنوب السودان، والمزمع قيامه في الثلاثين من أغسطس الحالي.

والتقى البرهان بمكتبه اليوم، توت قلواك مستشار الرئيس سلفا كير للشؤون الأمنية والوفد المرافق له.

وأوضح قلواك في تصريح صحفي، أن الدعوة للبرهان جاءت بصفته رئيساً الدورة الحالية لمنظمة الإيقاد، والتي تُشرف على تنفيذ إتفاقية السلام بالجنوب، فضلاً عن أن السودان يعد الضامن الرئيسي لتنفيذ إتفاق السلام، وذكر أن تخريج هذه القوات يُعد بداية مهمة لتنفيذ الإتفاقية.

وأشار إلى الدور الكبير الذي إضطلع به نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو في متابعة تنفيذ إتفاقية السلام بجمهورية جنوب السودان، وقال إن الرئيسين البرهان وسلفا كير سيشهدان تخريج هذه الدفعة الجديدة من القوات المشتركة.

وأضاف قلواك أنه شكر رئيس مجلس السيادة على دعم السودان لعملية السلام بالجنوب، منوهاً للظروف الحرجة التي يمر بها السودان حالياً جراء كارثة السيول والأمطار، وأعرب عن مواساة دولة الجنوب حكومةً وشعباً للشعب السوداني الشقيق في مواجهة هذه المحنة.

وقال مستشار رئيس دولة الجنوب للشؤون الأمنية، إن اللقاء تطرّق أيضاً للعلاقات السياسية بين البلدين وقضايا الحدود المشتركة بجانب العلاقات بين السودان وإثيوبيا وجنوب السودان، وأضاف أن العلاقات بين الدول الثلاث ستشهد مرحلةً جديدة في مسيرة التعاون المشترك، وتابع بأن هناك مبادرة من الرئيس سلفا كير لعقد جلسة بجوبا تضم رؤساء السودان وجنوب السودان وإثيوبيا لحل القضايا العالقة في ملف الحدود المشتركة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى