تفاهمات سودانية ـ إثيوبية بشأن الاستقرار في المناطق الحدودية

الدمازين ــ فريد الأمين

أكد حاكم إقليم النيل الأزرق الفريق أحمد العمدة بادي أن مشاركة حكومة الإقليم في أعمال مؤتمر تنمية وتطوير العلاقات الحدودية بين إقليم النيل الأزرق وإقليم بني شنقول الأثيوبي يجئ في إطار الإهتمام بقضايا الإستقرار لدى الجانبين وفي مقدمتها القضايا السياسية وقضايا الحدود والقضايا الأمنية والتجارة.

وأوضح أن المشاركة تكللت بالنجاح من خلال الوصول لتفاهمات مع إقليم بني شنقول حول الإستقرار بالمناطق الحدودية, وقال إن الأيام القادمة ستشهد بشريات ونتائج المؤتمر.

وأكد حرص الجانب السوداني والإثيوبي على دعم قضايا المناطق الحدودية في مجال التواصل والمصالح المشتركة بين الجانبين الى جانب محاربة الأنشطة السالبة .

وأكدت رئيس المجلس الأعلى للثقافة والإعلام بإقليم النيل الأزرق فواتح النور بشير أن مؤتمر تنمية وتطوير العلاقات الحدودية بين إقليمي النيل الأزرق وبني شنقول الأثيوبي كان ناجحا وحقق أهدافه وخرج بتوصيات سينعكس اأثرها الإيجابي على شعبي الاقليمين.

وقالت في تصريح صحفي إن المناقشات كانت هادفة وبناءة وأفضت إلى تعزيز العلاقات وتطويرها فى مجالات الخدمات وتنمية وتطوير وتنشيط تجارة الحدود وتنسيق الجهود فى مجال الأمن لحماية الحدود وتوطيد العلاقات المجتمعية مما سينعكس ايجابا على علاقة البلدين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!