ملتقى الإدارة الأهلية بدارفور يدعو لجمع السلاح وفرض هيبة الدولة

 

 

نيالا: حسن حامد    8ديسمبر2021م

التأم بمدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور ملتقى الإدارة الأهلية بدارفور بتشريف حاكم الإقليم مني أركو مناوي.

وبحث الملتقى الذي ضم زعماء الإدارة الأهلية وولاة دارفور ولجان أمن الولايات الخمس, الراهن الأمني بالإقليم وكيفية عودة دارفور إلى عهدها ما قبل الحرب.

ودعا حاكم الإقليم مني أركو مناوي خلال مخاطبته الملتقى, الإدارات الأهلية بالتحرك الفوري لوقف نزيف الدماء, وترحّم على أرواح الذين راحوا ضحية الأحداث الدامية بولاية غرب دارفور. وشدد مناوي على أهمية الخروج بميثاق لرسم خارطة طريق لاستتباب الأمن بدارفور.

وحول الراهن بالبلاد, قال مناوي إن القضايا السياسية في الخرطوم لها انعكاسات سالبة على أقاليم وولايات البلاد, لذلك ظلوا يطالبون بالحوار وجلوس كل أبناء الوطن لتحديد كيف يحكم السودان وليس من يحكمه, وتابع: (لذلك سنظل نلعب أدوارا مختلفة من أجل الحوار الذي يخرج السودان لبر الأمان). وشدد الحاكم على نشر وتعزيز ثقافة السلام بقيادة الإدارة الأهلية حتى تتجاوز دارفور قضية حرق القرى بسبب مشاجرة تنجم بين شخصين, مؤكدا دعمه للإدارات الأهلية والالتزام بمخرجات الملتقى.

فيما قال ممثل الإدارة الأهلية بدارفور الناظر التوم الهادي دبكة, إن الملتقى يمثل انطلاقة جديدة لتصحيح المسارات الأمنية بدارفور, كاشفاً عن مصالحة شاملة لأهل الإقليم ستنطلق قريباً. وقال دبكة إن الملتقى أجمع على الإسراع في نزع السلاح من أيدي المواطنين باعتباره أكبر هاجس يؤرق إنسان الإقليم.

وخرج الملتقى بالعديد من التوصيات التي تلاها رئيس الإدارة الأهلية بولاية وسط دارفور الديمنقاوي سيسي فضل سيسي, من بينها تكوين جسم جامع للإدارة الأهلية بدارفور، ابتعاد رجل الإدارة الأهلية عن السياسة مع مراجعة الترهُّل في الإدارة الأهلية على مستوى العمد والمشائخ, بجانب تمكين رجل الإدارة الأهلية بالصلاحيات الكاملة التي تمكنها من أداء دورها وفرض هيبتها.

كما أوصى الملتقى بجمع السلاح الذي أصبح مهددا للأمن في دارفور وإشراك الإدارات الأهلية في عملية الجمع وقيام مؤتمر علمي لقضايا المزارعين والرعاة, وأوصى الملتقى بتأسيس آلية للمصالحة الشاملة بالإقليم تضم رجل الإدارة الأهلية. وأجمع الملتقى على مُحاربة المُجرمين وأن لا تكون لهم قبيلة, مع فرض هيبة الدولة وتفعيل سلطة القانون مع إقرار قانون للإدارة الأهلية يمنحها القيام بواجبها كاملاً. ونادى الملتقى الدولة بتسهيل عودة النازحين بتوفير الأمن ومقومات الاستقرار.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!