عبد الله مسار يكتب شخصيات سودانية الشيخ فرح ود تكتوك (2)

قلنا في مقالنا الأول, إنّ الشيخ فرح ود تكتوك هو من أهل الحِكمة, بل حكيم الدولة السنارية 1635م, وهو من أكبر مشايخها وعلمائها وكبار حكمائها, وكان من حِكمه قوله: السكين من السلب والعصاة من الكلب وفكة الريق مسمار القلب ومابي الجودية لا بد ينغلب.

آخر الزمن برق القبلة يخيب والأرض تشيب والحرة تعيب  والعاقة تجيك من القريب.

ومن أقواله: توضأ صحيح وصلي صحيح, وإذا سألوك قول قولاً نصيح, ومد إيدك لا تكون شحيح, شوف يوم القيامة كان ما تقوم نصيح.

أيضاً قال: (القادر ما تقادرو والعوير ما تهاظرو وما تشهد  بي الماك حاضرو والعندو حبة من الرياسة ما تكمِّل معاهو الفراسة).

من أقواله: (أبوي أمير وأبوك أمير منو البسوق الحمير).

وقال: (جنا ما جناك كان ناديتو ما هداك وكان خليتو ما برد حشاك).

وعن النسوان قال, النسوان أنواع، وحدات لميم ووحدات عقارب هشيم ووحدات ذهب مخزون قديم ووحدات كفوات   ووحدات لفوات, وواحدة إنت تجي من السوق وهي تجي من البيوت لا بتديك مقوت ولا بتخلي كلمة تفوت.

وقال: (الخرطوم تعمّر تصل سوبا وتخرب تعدم الطوبة).

الشيخ فرح كان كل أقواله حِكماً وأغلبها حَصَلَ وحَدَثَ.

وقال لفرس ولده وهو يحتضر في فراش الميت وهي تكورك وتصهل (يا أم حثا شالق سيدك عالق في شرك الخالق).

رحم الله الشيخ فرح ود تكتوك أحد حُكماء السودان والذي سَارَت بحكمه الركبان.

إنّ في السودان فحولاً غفل عنهم التاريخ, ولكن ذكرهم الشعب السوداني كأصحاب مواقف مختلفة، إنهم شموس أضاءوا دياجير ظلمة الوطن…

تحياتي،،،

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!