حمدوك: لا أفكر بكسب الشعبية وإنما في مصلحة الشعب

الخرطوم- الصيحة

قال رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، إن الاتفاق السياسي “تم على أساس حقن دماء السودانيين والحفاظ على المكتسبات”، وشدّد على أنه لا يفكر بكسب الشعبية بل يفكّر “في مصلحة الشعب السوداني”.

واعتبر حمدوك في مقابلة مع قناة “العربية” اليوم، أن “لا بديل عن الحوار في السودان والعمل من أجل الوصول للانتخابات”، مؤكداً أن “الانتخابات ستفتح الطريق لترسيخ الديمقراطية في السودان”.

وأكد أن “قوى الحرية والتغيير في السودان ستبقى فاعلة”، مضيفاً أن “تجمع المهنيين قاد الثورة في السودان بكل احترافية”.

ورأى أن “الأولوية الآن هي لإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.. وسيتم ذلك قريباً”، معبراً عن دعمه لـ”إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بلا استثناء”.

وأعرب حمدوك عن حرصه على “الالتزام بكل الاتفاقيات المتعلقة بسلام جوبا”، وقال: “سنركز على إيجاد الحلول للملفات الداخلية في السودان.. القضايا في السودان أصبحت معقدة أكثر مما كانت عليه”.

وشدد على أن “الاستحقاق الأساسي في المرحلة الانتقالية هو الانتخابات”، مضيفاً: “نسعى لتشكيل حكومة سودانية من كفاءات وطنية مستقلة”.

وفي الجانب الاقتصادي، أوضح حمدوك أن “تقديم العالم مساعدات للسودان مرتبط بإنجازنا في التحول الديمقراطي”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!