آبي أحمد يتوعد متمردي تيغراي: سندفن الأعداء بدمائنا

 

أديس أبابا ـــــ وكالات

توعّد رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد بـ”دفن الأعداء بدمائنا”، في إشارة إلى متمردي إقليم تيغراي، وذلك في ذكرى مرور سنة على بدء الحملة العسكرية التي شنّها على المتمردين هناك.

وجاءت تصريحات آبي أحمد بعد يوم من إعلان حالة الطوارئ في إثيوبيا، بعد أن أشار المتمردون في تيغراي إلى أنهم سيتقدّمون صوب العاصمة أديس أبابا.

وقال رئيس وزراء إثيوبيا: “الحفرة التي تم حفرها ستكون عميقة جداً، وستكون حيث يدفن الأعداء وليس حيث تتفكك إثيوبيا. سندفن هذا العدو بدمائنا وعظامنا وسنعلي مجد إثيوبيا من جديد”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وفرضت الحكومة الإثيوبية, حالة الطوارئ بعد أن قالت الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، إنها استولت على عدة بلدات في الأيام الأخيرة، وإنها ستزحف على العاصمة أديس أبابا، التي تبعد مسافة 380 كيلو متراً إلى الجنوب من مواقعها المتقدمة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!