لقاء بين البرهان ورئيس البعثة الأممية يؤكد ضرورة معالجة قضية الشرق

الخرطوم- الصيحة

بحث رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، مع رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال في السودان (يونيتامس) فولكر بيرتس، العلاقة بين المكونين المدني والعسكري، بجانب الأوضاع في شرق السودان.

واستقبل البرهان بيرتس بمكتبه اليوم السبت، وتطرق اللقاء للأوضاع بالبلاد والتحديات التي تواجه الفترة الانتقالية.

وقال بيرتس في تصريح صحفي، إن لقاءه مع رئيس مجلس السيادة يأتي ضمن سلسلة اللقاءات التي أجراها مع رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك وعدد من أعضاء مجلس السيادة، وأضاف أنه سيلتقي أيضاً مع قوى الحرية والتغيير، وأوضح أن كل هذه اللقاءات تهدف إلى ضرورة التركيز على القضايا الموضوعية والحقيقية أمام عملية الانتقال في السودان.

وقال بيرتس إن اللقاء مع رئيس مجلس السيادة تناول العلاقة بين المكونين المدني والعسكري بجانب الأوضاع في شرق السودان. وأضاف أن اللقاء أكد ضرورة معالجة قضية الشرق باعتبارها قضية وطنية يجب النظر إليها بعين الاعتبار.

وأشار إلى أن اللقاء تناول أيضاً مسودة خارطة الطريق للقضايا العالقة بشأن ما تبقى من المرحلة الانتقالية وضرورة الحوار الشامل والكامل بين الأطراف السياسية والإتفاق على خارطة طريق مشتركة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!