البرهان وبيرتس يبحثان التعاون والحوار بين مكونات “الانتقالية”

الخرطوم- الصيحة

اتفق الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي، وفولكر بيرتس رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال في السودان (يونيتامس)، على ضرورة التركيز في المهام الانتقالية والتقدم في المسار الانتقالي من خلال التعاون والحوار بين كافة الأطراف.

والتقى البرهان برئيس البعثة الأممية في مكتبه بالقصر الجمهوري اليوم الثلاثاء.

ووصف بيرتس في تصريح صحفي، اللقاء بأنه كان إيجابياً وبناءً تطرق للعديد من القضايا العالقة، بجانب تطورات الوضع الراهن بعد إفشال المحاولة الانقلابية التي حدثت مؤخراً.

وقال إنه تم الإتفاق على ضرورة التركيز في المهام الانتقالية والتقدّم في المسار الانتقالي من خلال التعاون والحوار بين كافة الأطراف والمكونات بما في ذلك المكونين العسكري والمدني وحركات الكفاح المسلح لإنجاز مهام الفترة الانتقالية بالبلاد.

وأشاد بيرتس بالتقدّم الكبير الذي أحرز في السودان خلال العامين الماضيين، ولفت إلى التقدّم الملموس في المسار الانتقالي نحو الديمقراطية والسلم والاستقرار والعدالة، وأعرب عن أمله في ألّا يضيع هذا التوافق الذي أدى إلى التقدم في هذا المسار.

وقال بيرتس “إن مكتب الأمم المتحدة بالسودان هدفه مساعدة الشعب السوداني وكل المكونات لإنجاز الانتقال السياسي ودعم مفاوضات السلام وتطبيق إتفاق جوبا لسلام السودان، والعمل على بناء وترسيخ دعائم السلام في المناطق التي تأثرت بالحرب والحصول على  معونات وموارد خارجية لدعم وإنجاز مهمة البعثة”. وأوضح أن ذلك يتوقف إلى حدٍ كبير على التوافق والمشاركة بين الأطراف السودانية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!