مذكرة تفاهم لمعالجة متأخرات “الصندوق الكويتي” على السودان

الخرطوم- الصيحة

وُقِّعت، يوم الخميس، مذكرة تفاهم بين وزارة المالية السودانية ووفد الصندوق الكويتي للتنمية بخصوص معالجة متأخرات الصندوق على السودان.

وأشاد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. جبريل إبراهيم الذي وقع المذكرة بمباني الوزارة، بالعلاقات بين البلدين ووصفها بأنها علاقات شعوب قديمة وصادقة.

ودعا دولة الكويت للاستثمار في البلاد، وأشار إلى الموارد المتنوعة والكبيرة التي يزخر بها السودان، ونادى بضرورة بناء علاقة إستراتيجية قائمة على تبادل المصالح بين الطرفين.

وذكر د. جبريل أنه تم الوصول إلى اتفاق وتفاهم لمعالجة متأخرات الصندوق الكويتي للتنمية، بعد الإجتماعات الفنية التي تمت بين وفدي وزارة المالية ووفد الصندوق.

ووصف جبريل ديون دولة الكويت بالكبيرة، وقال إنها أكبر دين للمجموعة خارج نادي باريس، ونوه الى أن الوصول فيه لتفاهمات خطوة إيجابية ويساعد في تجديد تمويل مشاريع أخرى.

وثمن جبريل دور الصندوق الكبير في التنمية بالبلاد.

من جانبه، شكر رئيس الوفد الكويتي، نائب مدير إدارة العمليات للدول العربية بالصندوق عبد الله خليل المصبيج، السودان على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وعبر عن رضائه التام لما توصلوا إليه من نتائج حول متأخرات الصندوق.

وأشار إلى أن الهدف من الزيارة مطابقة أرصدة الصندوق مع جمهورية السودان، إضافة لمراجعة المشاريع القائمة والمستقبلية.

وأوضح أنه تمت هذه الإجتماعات على مدى أسبوع وتكللت بالتوقيع على هذه المذكرة، ووعد بأن يستكمل الصندوق مشاريعه في السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!