إسماعيل حسن يكتب.. أنسخر من أنفسنا..

* منطق كرة القدم… إما الفوز.. أو الهزيمة… أو التعادل.. من رابع المستحيلات مهما كان حجم أي فريق، أو اسمه، أن يفوز على الدوام.. أو يخسر على الدوام… أو يتعادل على الدوام..

* منتخبنا الوطني خسر قبل أيام في أرضه برباعية أليمة من غينيا بيساو…. فما الغريب حتى يستل المغرضون والمترصدون سكاكينهم لذبح لاعبيه والشماتة في اللجنة المسؤولة عنه، وفي اللجنة الإعلامية؟؟

* أوليس هو المنتخب الذي دحر غانا وجنوب أفريقيا وساوتومي وتأهل إلى نهائيات الأمم الأفريقية قبل أشهر؟

* أو ليس هو المنتخب الذي تخطى ليبيا في قطر وتأهل إلى نهائيات بطولة العرب فيفا..؟؟!!

* شنو يعني إذا خسر في أرضه وتعرض لهزيمة شنيعة غير متوقعة…؟!

* هل هو أول منتخب يخسر في أرضه بنتيجة كبيرة، أو هل سيكون الأخير؟

* لو أننا تحدثنا عن أخطاء المدرب وفشله في اختيار التشكيلة المناسبة لبدء المباراة، وفي إجراء التبديلات خلال الشوطين لكان بها..

* ولو تحدثنا عن تواضع مستويات عدد من اللاعبين وطالبنا باستبدالهم بنجوم أفضل لكان بها.. فالنقد والنصح والتوجيه وتناول السلبيات ليسوا مرفوضين على الاطلاق، فالمنتخب منتخب الجميع، لا منتخب شداد، ولا برقو، ولا فيلود، ولا خالد بخيت، ومن حق أي شخص أن يقول رأيه فيه، بدون أن يشمت أو يسخر أو يلون الحقائق..

* شخصياً أرى أن المرحلة القادمة صعبة، وتحتم على لجنة المنتخبات أن تجري تعديلا عاجلاً في الجهاز الفني.. وإذا كانت إقالة فيلود في هذا التوقيت صعبة، فليكن إلى جانبه مازدا مثلاً أو حتى أحمد بابكر.. وكذلك تحتم إراحة بعض اللاعبين بعد أن استنفدوا ما عندهم، وما قصروا في المراحل السابقة… ثم إضافة نجوم جدد في خطي الدفاع والوسط.. فالمشكلة أصلاً في هذين الخطين بالذات..

* بالطبع لن ننسى تيري، ووليد الشعلة، والتش، وعمار طيفور، وعبد الرؤوف، وبخيت خميس، ومحمد الرشيد، ووليد الليبي، وبوغبا، وبقية النجوم الذين أصيب منهم من أصيب وتعافى.. وحُبس منهم من حُبس في الدكة بأمر فيلود.. فبالتأكيد عودتهم ستغير من شكل المنتخب كثيراً.. ولكن تبقى الحقيقة أن هنالك نجوماً يستحقون اللعب في صفوف المنتخب، كصلاح نمر مثلاً…

* لجنة المنتخبات بقيادة برقو المفترى عليه، لم تقصر مع المنتخب.. وفرت له حتى “لبن الطير”.. معسكرات خارجية وداخلية معتبرة… ومباريات ودية من العيار الثقيل والعيار الخفيف، وميزانية مفتوحة لكل متطلباته ومتطلبات لاعبيه..

* باختصار… اللجنة “سوت العليا” وزيادة.. ولكن للأسف الجهاز الفني ليس بالحجم المطلوب، ونخشى أن يتسبب في تقويض جهودها الخرافية، بإصراره على نجوم بعينهم.. وفشله في معالجة سلبيات المنظومة الدفاعية..

* ختاماً.. لجنة المنتخبات بحاجة للجلوس مع جميع الأطراف، وتشكيل لجنة فنية لتقديم مقترحاتها بشأن المرحلة المقبلة التي تنتظرنا فيها نهائيات الكان، ونهائيات العرب، وبقية مباريات مجموعتنا المؤهلة لنهائيات كأس العالم.. والله المستعان..

آخر السطور

 

* كما كان متوقعاً… أجاز مجلس الاتحاد العام تقرير اللجنة الثلاثية الخاص بجمعية “هايد بارك”، واعتمد بذلك المجلس المنتخب بقيادة حازم… ورفع اعتماده إلى الفيفا…

* يلا ورونا همتكم يا حازم والجكومي ونور الدين.. فالكرة الآن في ملعبكم…

* انفضوا عنكم هذه السلبية، واضربوا بيد من حديد، حتى يعود المريخ لأهله من جديد..

* اليوم بإذن الله يبدأ كبير البلد، زعيم البلد، سيد البلد، مشواره الأفريقي هذا الموسم بملاقاة الإكسبريس اليوغندي في تمهيدي الأبطال.. وبإذن الله نفرح بالنتيجة…

* كابتن المريخ الأسبق عبد الرحمن زيدان تعرض لحادث حركة أليم، وسافر إلى القاهرة لإجراء الفحوصات اللازمة… وعبر اتصال هاتفي به نهار أمس الأول، أكد لي أنها – الحمد لله – طلعت (نضيفة) كلها.. وطلب مني أن أطمئن الأحباب والأهل عبر الصحيفة…

* ألف حمد لله على السلامة مولانا زيدان…

* أخي سوداكال…. يا حليلك والله… حا توحشنا وحشة جد..

* نصيحة أخيرة ليك… خلي روحك رياضية وسلمنا إستادنا ونادينا لتسلم..

* وكفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!