الاتّهام في قضية انقلاب 1989 يتغيّب عن الجلسات ويُوضِّح التفاصيل

 

الخرطوم- محمد موسى

كشفت هيئة الاتهام في قضية انقلاب الإنقاذ 1989، عن مخالفات للقانون في محاكمة المتهمين ما جعلها تتغيّب عن جلسة الأمس.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الهيئة المحامي معز حضرة في بيان أمس، أنهم دفعوا بمذكرة لرئيس القضاء المُكلّف فيما يتعلق بإجراءات المُحاكمة وما يحدث من مُخالفات فيها منذ انطلاقها، وأشار إلى أنّ المذكرة احتوت على كل تفاصيل ما يحدث من مُخالفات للقانون الذي من شأنه أن يؤدي إلى إجهاض العدالة وانهيار قواعد المحاكمة العادلة، وأوضح حضره أن هيئة الاتهام في القضية قد رأت بأن الصمت عن ما يحدث أو المشاركة فيه يرقى إلى درجة خيانة الشعب السوداني الذي يمثلونه في المحاكمة، الأمر الذي بمُوجبه قررت هيئة الاتهام عدم الحضور لجلسة المحاكمة بالأمس.

من جهتها، تفاجأت هيئة المحكمة برئاسة قاضي المحكمة العليا أحمد علي أحمد، خلال إجراءات تسجيلها الحضور لغياب هيئة الاتهام دون أسباب معروفة للمحكمة، ونوهت إلى أن هذه المرة الأولى التي يتغيّب فيها الاتهام عن الجلسة، بالتالي لا مناص من تأجيل الجلسة إلى أخرى، مع إصدار أوامر بإعلان هيئة الاتهام لحضور الجلسة التي حدّدتها الثلاثاء المُقبل.

في ذات السياق، قابل محامو دفاع المتهمين، غياب هيئة الاتهام بالاحتجاج والرفض، مُعلِّلين أن غياب الاتهام دون عذر أمرٌ غير مقبول ومخالف لإجراءات المحاكمة العادلة ويعتبر استهتاراً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!