إسماعيل حسن يكتب :  اليوم تنقشع سحابة الصيف

* بإذن الله.. بإذن الله.. بإذن الله تنقشع اليوم سحابة الصيف التي (جثمت) على سماء المريخ العظيم، أكثر من ثلاث سنوات..

* تنقشع بقرار من مجلس الاتحاد العام، يقضي بواحد من اتنين.. إما اعتماد جمعية 27 مارس الماضي ليمضي المجلس المكلف برئاسة الكندو في تنفيذ برامجه المكلف بها من الجمعية، أو اعتماد النظام الأساسي فقط، وتشكيل لجنة تطبيع تتولى تسيير نشاط النادي ستين أو تسعين يوماً، والإعداد للجمعية الانتخابية..

* الاحتمال الأرجح هو أن يعتمد الاتحاد النظام الأساسي، الذي صادقت عليه جمعية 27، ويشكل بالتشاور مع أهل المريخ لجنة تطبيع.. وإذا كان على رأيي الخاص، فإن تشكيل لجنة التطبيع من عناصر المجلس المكلف الحالي، هو الخيار الأنسب، مع إضافة بعض العناصر المتفق عليها من طوائف المريخ.. أما الخوف من تواضع القدرات المالية لعناصر المجلس المكلف، فقد قضى عليه الأخ حازم مصطفى تماماً، وأعلن بالفم المليان أنه سيتكفل بدعمهم من وإلى، ويقف معهم إلى أن يعبروا بالمريخ إلى الجمعية الانتخابية القادمة… له الشكر والتقدير..

* ختاماً… تبقى الحقيقة أننا إذا لم نتوحد في مرحلة ما بعد قرار الاتحاد العام اليوم، ونسمو فوق الصغائر والصراعات، وننسى ذواتنا، ونضع مصلحة المريخ الكيان في المقدمة، فإن قرار الاتحاد ربما يكون – لا قدر الله – وبالاً علينا، ونبكي على سوداكال… اللهم قد بلغت.. اللهم فاشهد…

 

سلام تعظيم صقور الجديان

 

* صحيح أن مباراة المنتخب السوداني أمام نظيره إلزامبي أمس الأول بإستاد الهلال، كانت مباراة ودية.. ولكن تبقى الحقيقة أنها ودية من العيار الثقيل.. كونها أمام واحد من أقوى فرق القارة السمراء.. لذا من حقنا أن نحتفي بالفوز الذي حققناه عليه، رغم بعض السلبيات التي ظهرت في إداء نجومنا، والتي بالتأكيد ستخدم المدرب الفرنسي فيلود، ويعمل على معالجتها قبل اللقاء الثاني أمام المنتخب الزامبي نفسه، في السابعة من مساء اليوم.. ومنها هي الأخرى يخرج بالمزيد من الفوائد قبل مباراتنا الرسمية المهمة أمام المنتخب الليبي يوم السبت القادم بالعاصمة القطرية الدوحة..

* في مباراة أمس الأول أظهر صقور الجديان روحاً معنوية عالية.. وأكدت تحركاتهم الجادة على رغبتهم في مواصلة عروضهم القوية، وتحقيق الانتصارات عنوة واقتداراً….. لِمَ لا والإعداد الذي توفر لهم فوق ما كانوا يحلمون، والاستعداد على أحسن ما يكون…

* شكراً فرساننا الأشاوس وأنتم تذودون عن شعار السودان بكل بسالة، وتؤكدون على أننا نسير في الطريق الصحيح.. ولعلكم بالنصر الذي حققتموه أمس الأول، أرسلتم رسالة شديدة اللهجة، إلى المنتخب الليبي.. وبإذن الله تكون رسالتكم اليوم أقوى وأفصح..

* وكفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!