حسن الزبير ..طيش الحقيبة

الخرطوم: الصيحة

(دو)

اللاماب بحر أبيض في العام 1944م شهدت ميلاد أحد شعراء الأغنية السودانية وهو الشاعر حسن الزبير الذي بدأ كتابة الشعر وهو في الرابعة عشرة من عمره, حيث عمل في وزارة الثروة الحيوانية وديوان المراجع العام لينهي رحلة العمل ويتقاعد عن الخدمة في عام 1998م.

(ري)

أولى اغنياته كانت مع الفنان حسن الأمين وهي بعنوان (آمنت بيك يا أم درمان) توالت بعدها الأغنيات الجميلة حيث أهدى المرحوم محمد أحمد عوض أغنية (حبيبي فاكرك معايا). و(يا عيني يا طماعة) لكمال ترباس. ثم الفنان عبد العظيم حركة بأغنية (القليب الراسمو حنة).

أول ديوان للراحل هو فرايحية وطبع عام 1979م وبعدها ديوان ما بنختلف وطبع في 1998م

(مي)

هنلك الكثير من الاغنيات التي كتبها الراحل حسن الزبير لكن اشهرها (ما بنختلف, وأنا فاكرك معايا, ما بتواصلي, وست اللهيج السكري, البريدو مالوا تاخر بريدو, صياد النجوم, صورتك الخائف عليها, كلم لي عيونك, الحب يا أم سماح, يا عيني يا طماعة) كما له تعاملات مع عدد من الفنانين الشباب

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى