(الصيحة) ترصد من الجنينة أوضاعاً مأساوية لمُواطني المدينة

 

الجنينة: فاطمة علي

كشفت جولة لـ(الصيحة) داخل مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، عن أوضاع مأساوية يعيشها مواطنو المدينة.

وشهدت مدينة الجنينة خلال الأيام الماضية، اشتباكات عنيفة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، وشهدت أيضاً عمليات حرق ونهب واسعة طالت العديد من الأحياء السكنية والمحال التجارية، بجانب الدمار الكبير الذي طال المنشآت الحيوية كالمراكز الصحية والخدمية.

ورصدت الصحيفة، مُعاناة عدد كبير من السكان من نقص كبير في الغذاء والمأوى خَاصّةً الفارين من جراء المعارك الطاحنة، بجانب النقص الحاد في الأدوية والمعينات الطبية الضرورية لإنقاذ حياة جرحى الأحداث، والنقص في الكوادر الطبية العاملة. فضلاً عن ضعفٍ واضحٍ في تأمين الأحياء السكنية في ظل انتشار السلاح، كما طالت الأحداث منشآت حكومية والمستشفى العسكري ومؤسسات حيوية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!