إسماعيل حسن يكتب.. تاااااااااني جاطت

*قبل أن يجف مداد التساؤلات التي طرحتها في هذه الزاوية أمس على الإخوة في المكتب التنفيذي “أسد الكندو مختار”، عن مستجدات الأمور في نادينا العظيم بعد انعقاد الجمعية العمومية الأخيرة بحديقة الموردة.. إذا بالأسافير تضج بصورة خطاب مؤكد من الفيفا، وصل إلى سوداكال بصفته الرئيس، وافقت فيه على تأجيل جمعية الـ27، إلى يوم يتم تحديده بالتنسيق مع الاتحاد العام.

* وفي نفس هذه الأسافير، ورد خبر يؤكد أن اللجنة الثلاثية المكلفة من قبل الفيفا ومجلس إدارة الاتحاد العام، بمعالجة قضية المريخ، رفعت أمس؛ تقريراً عن طريق الأمين العام للاتحاد العام، إلى لجنة الحوكمة في الفيفا، تؤكد فيه أن الجمعية قامت بالفعل يوم 27، وأشرف عليها أعضاء من الاتحاد العام واللجنة الأولمبية، وأجريت التعديلات اللازمة على النظام الأساسي حسب طلب الفيفا.. وصادقت عليها اللجنة القانونية للاتحاد السوداني..

* إلى هنا كانت الأمور تمضي على أحسن ما يكون.. ولكن..

* فجأة جاء في الأخبار أن الدكتور حسن أبو جبل، الأمين العام للاتحاد لم يرسل تقرير اللجنة الثلاثية في ورقة مروسة ولم يوقع عليه.. وبالتالي قد لا تعتمده الفيفا.. فكان أن أجريت اتصالاً بالأمين العام، أستفسره فيه عن حقيقة هذا الخبر، فنفى معظم ما جاء فيه، وقال إن كل ما حدث هو أن رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة بمعالجة قضية المريخ الإدارية الدكتور عامر عبد الرحمن حضر إليه وفي معيته عضو اللجنة محمد حسين حلفا، وطلبا منه إرسال التقرير إلى الفيفا، ففعل بدون تردد، خاصة وأن عامر إلى جانب كونه رئيس اللجنة الثلاثية، فهو نائب رئيس الاتحاد العام، وطلباته أوامر..

* وسألته هل صحيح أن التقرير أرسل على ورقة بيضاء ومن غير توقيعه، فأكد لي ذلك..

* فقلت له إذن لجنة الحوكمة لن تحفل به ناهيك أن تعتمده.. فأكد أنها ليست المرة الأولى التي تخاطب فيها اللجنة الثلاثية لجنة الحوكمة في ورقة غير مروسة، وبدون توقيع..

* وختم الأمين العام توضيحاته بأن الفيفا عموماً ستخاطب الاتحاد السوداني، وتستفسره عن حقيقة ما جاء في تقرير اللجنة الثلاثية.. بصرف النظر عن كونه ورد إليها في ورقة مروسة أو غير مروسة..

* وفهمت من هذه الجزئية بالذات، أن الكرة الآن في ملعب مجلس إدارة الاتحاد العام.. وأن قرار الفيفا النهائي سينبني على رده..

* وهنا ستقع المسؤولية على رئيس وأعضاء اللجنة الثلاثية.. فإما أن يتابعوا رد الفيفا على تقرير اللجنة الثلاثية، الذي سيصل في أي لحظة خلال أمس أو اليوم، ويحرصوا على ألا يقع في أيدي رئيس الاتحاد قبلهم، فيرد عليه بدون علمهم أو علم المجلس.. واللبيب بالإشارة يفهم أخويّ عامر وحلفا..

* وكفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!