محاربة الفساد .. بين إفراط اليسار وتفريط اليمين!!

مكاء صلاة اليمين عليك

وحح اليسار إليك نفاق

وأقطع حد ذراعي رهاناً

ستصبح ثم تراهم سماناً

وثم يشد عليك الوثاق

    عبد القادر الكتيابي

* من أقوال الأستاذ الناجي عبد الله العائد بقوة إلى المنابر، دعوته من فوق منبر مسجد جامعة الخرطوم، إلى تقديم الإثباتات والمستندات تجاه أي شخص تحوم حوله شبهة فساد حتى لا يكون الأمر محض  (محاكمات إعلامية)!! وأنهم مستعدون لأية محاكمة عادلة تتوافر بياناتها و… و..

* وأحفظ عبارة أثيرة للبروفسور إبراهيم غندور على أيام توليه مسؤولية مهام نائب رئيس الحزب، قوله (بأن الفساد جلباب فصله آخرون بعناية فلبسناه على غير وعي)، على أن حملات طبل الفساد أكبر وأضخم من الفساد نفسه.. و… و…

* للذين يقرأون بتطرف وأجندة مسبقة، لم يقل أحد بأن ليس هنالك فساد مطلق، بل إن فخامة رئيس الجمهورية نفسه هو من أطلق لأول مرة مصطلح (القطط السمان)، على أن الدولة في أعلى مستوياتها تعترف بذلك.. و.. و..

*  كما جدّد رئيس الجمهورية بالأمس أمام البرلمان، بأنهم ماضون بعزم في عمليات الحرب على الفساد، وهذه المرة بأدوات وطرق وقوانين أكثر فعالية.. وبالمناسبة أن أكثر المتضررين من عمليات التقاعس في محاربة الفساد هي الحكومة نفسها، لأن ذلك ينال من رأسمالها الأخلاقي ويخصم من رصيد ثقة الجماهير بها.. و… و..

* فلقد تضررت الحكومة كثيراً من عمليات الاعتراف بالفساد دون أن تشهد الجماهير محاكمة قطة واحدة، محاكمة جهيرة شهيرة تحت عدسات الفضائيات يراها الناس رأي العين، وحتى التسويات التي استردت الكثير من الأموال، لم ترق عند أوساط الرأي العام والجماهير إلى مستوى المحاكمات الجادة، كون أبطالها طلقاء يمارسون أعمالهم.. و.. و…

* ولما كانت قبائل اليسار هي صاحبة الطبل الأكثر ضرباً والأعلى صوتاً لموضوع الفساد ولأسباب سياسية مضاعفة، تفتأ ترسخ  لمفهوم، لا تقبل الجماهير بأقل من المصادرة الكاملة لمن تحوم حوله شبهة فساد، الحالة الثورية التأميمية الاستئصالية!!

* لتصبح عملية الفساد برمتها عند العقلاء بين دعاوى التأصيل والاستئصال، بين إفراط اليسار وتفريط اليمين، ذلك مما يستوجب قيام دعوة وسطية عقلانية تحت ظل القانون، بألا يؤخذ الناس بالشبهات، وفي المقابل ألا يفلت البعض بالتهاون والتقاعس.. الاحتكام إلى قوة وعدالة القانون… وليس هذا كل ما هناك..

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!