مدني عباس يدعو لتكامل اقتصادي بين السودان ومصر

 

الخرطوم ـ الصيحة

أكّد وزير الصناعة والتجارة، مدني عباس مدني، أن الميزات النسبية لاقتصاد السودان ومصر، يمكن أن تحقق التكامل الاقتصادي بينهما، داعياً لأهمية التفكير في التكامل الاقتصادي بين البلدين بعيداً عن الفوائد الخاصة بكل اقتصاد، والتركيز على تحقيق اقتصاد قوي لكليهما معاً.

وقال مدني خلال مخاطبته، فعاليات الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري السوداني المشترك، الذي عُقد في الخرطوم أمس، إن مشروع المنطقة الصناعية المصرية في السودان، الذي تمت مُناقشته خلال زيارة وزيرة التجارة والصناعة المصرية نيفين جامع الحالية إلى السودان، يُلبي حاجة الجانبين، حيث يُساعد في تطوير القطاع الصناعي السوداني، كي ينهض وينمو ويتطوّر ويُحدث القيمة الإضافية للمنتجات السودانية، كما يُتيح امتداداً كبيراً للمنتجات المصرية في القارة الأفريقية. ونوه عباس إلى تطور العلاقات المصرية السودانية بعد ثورة ديسمبر في السودان، داعياً إلى البناء على هذا التطور، وأعرب عن سعادته بالتواصل المستمر بين وزارتي التجارة والصناعة بمصر والسودان في الفترة الماضية، مما ستترتب عليه نتائج إيجابية سترى النور قريباً، وأشار إلى أن السودان في طريقه إلى توقيع الاتفاقية الاقتصادية القارية، بعد تهيئة البيئة الداخلية، التي تحتاج إلى إجراءات للسماح للقطاع الخاص السوداني بأن يأخذ موقعه الطبيعي، بعدما تعرض وتأثر سلباً خلال السنوات الماضية لأسباب متعددة، وأوضح أن المشاريع المشتركة تُحقق المصلحة لنا كشعب واحد في بلدين، لافتاً إلى ضرورة تطوير عمل استراتيجي يستمد قوته من المصالح الاقتصادية بين البلدين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!