المهندس محمد عمر الفاروق يرعى أوبريت (عشان بلدنا) بمليار جنيه

في مبادرة افتقدتها القنوات السودانية

الخرطوم :

رسم المهندس محمد عمر الفاروق مالك مجموعة “تاسيتي” الإعلامية لوحة جميلة عبر مبادرته الكبيرة لدعم التجارب الإنتاجية البرامجية الجادة التي تخدم القضايا الوطنية عبر الفنون من خلال رعايته الكبيرة لأوبريت (عشان بلدنا) في نسخته الثالثة بمبلغ مليار جنيه دون شرط أو قيد في سبيل دعم شباب هذا الأوبريت من دون حتى شرط إعلامي في حصر عملية بثه على باقة قنواته المعروفة المتمثلة في “أنغام والملاعب والمعرفة والتغيير”.

وقال المهندس محمد عمر الفاروق: البلاد تمر بمرحلة جديدة في كافة مجالاتها الحياتية، لذلك يجب على القنوات السودانية فتح أبوابها على مصراعيها لكل التجارب الإنتاجية البرامجية الجادة التي تخدم القضايا الوطنية والمجتمعية نحو سودان جديد وتسهيل كل المعينات لهم ودعمهم وإزالة كل المعوقات والمتاريس أمامهم لتقديم أعمال إبداعيه حقيقية، مشيرًا إلى أن هذا الدور الكبير لابد أن تلعبه قناة أنغام الفضائية بوصفها القناة الفنية الوحيدة في السودان المتخصصة لذلك رأينا من واجبنا الأخلاقي والمهني رعاية أوبريت (عشان بلدنا) بوصفه عملاً وطنياً ضخماً شارك فيه أكثر من أربعين فناناً وفنانة، واختتم المهندس محمد عمر الفاروق حديثه قائلاً: أبواب مجموعة “تاسيتي” الإعلامية مفتوحة على مصراعيها لكل التجارب الإنتاجية البرامجية الجادة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!