استقرار الأوضاع الأمنية بمحلية قريضة بعد أحداث العُنف القبلي

 

نيالا- الصيحة

عادت الأوضاع الأمنية إلى طبيعتها في محلية قريضة بولاية جنوب دارفور، بعد أسبوعٍ من أحداث العُنف جرّاء الصراع القبلي المُميت بين قبيلتي المساليت والفلاتة من جهة، والفلاتة والرزيقات من جهةٍ أُخرى.

وأكد والي جنوب دارفور موسى مهدي، استقرار الأوضاع الأمنية بفضل نشر قوات عسكرية قامت بفرض القانون والتّعامُل بحسم مع المُتفلِّتين، وقال بحسب (سونا)، إنّ لجنة التّحقيق التي تم تكوينها مُؤخّراً باشرت عمل التحقيقات، وحذّر من أيِّ تجمُّعات في المحليات الجنوبية التي شهدت الأحداث، ولفت إلى إجراءات قانونية صَارمة للحد من تكرار الصِّراعات القبلية، ودعا المُواطنين للتعاوُن مع القوات العسكرية المُنتشرة في المنطقة بالمعلومات عن المُتفلِّتين، بجانب تنفيذ التوجيهات الأمنية حفاظاً على سلامة المُواطنين.

وكانت قريضة، شهدت عُنفاً قبلياً خلّف عشرات القتلى ومئات الجرحى بسبب الصراع حول الأرض وعمليات سرقة ونهب المواشي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!