والي كسلا: الشرطة جسّدت التلاحم مع الشعب بإغاثة منكوبي الفيضانات

كسلا- انتصار تقلاوي

استقبل ممثل والي ولاية كسلا المكلف عادل علوب ولجنة أمن الولاية ولجنة طوارئ الخريف بالولاية، بوسط المدينة في كسلا، الجمعة، قافلة جسر الدعم وإيواء المتضررين من الأمطار والسيول والفيضانات والتي سيرتها وزارة الداخلية وقوات الشرطة ضمن عدد من القوافل للمتأثرين في الولايات المختلفة، وتشتمل على مواد غذائية وايوائية.

وأثنى رئيس لجنة طوارئ الخريف هاشم عبد اللطيف، على الدور الكبير الذي تضطلع به الشرطة السودانية في مجابهة الكوارث وإغاثة متضرري السيول والأمطار بولايات البلاد، وقال إنّ هذه القافلة التي وصلت الولاية بقيادة الفريق محمد إبراهيم عوض الله لدعم المتأثرين بالسيول والأمطار بمثابة إسناد حقيقي للجنة الطوارئ في تخفيف المعاناه عن المتضررين بالولاية.

من جانبه، قال قائد القافلة الفريق محمد ابراهيم عوض الله، إن القافلة لا تتناسب مع الحاجة الكبيرة للمتأثرين بالسيول والأمطار ولكنها تخفف على أهل كسلا المتضررين ومساهمة من قوات الشرطة، وأكد أن من واجبات الشرطة غير المنصوص عليها بالدستور أن لديها مسؤولية إجتماعية تجاه المواطنين كافة، وقال إن قافلة كسلا متزامنة مع عدد من القوافل التي سيّرتها قوات الشرطة لعدد من الولايات المتأثرة بالسيول والأمطار.

من جهته، أوضح والي كسلا المكلف بالإنابة عادل علوب، أن قافلة قوات الشرطة التي وصلت لكسلا بإشراف من وزارة الداخلية المكلف، مدير عام قوات الشرطة الفريق أول عنان حامد، وقال “نحسب أنها كبيرة في معناها ومحتواها”.

وأشاد الوالي بدور قوات الشرطة التي قال إنها عودتنا دائماً أنها مع الشعب في جميع المواقف، وهذه القافلة دعم للمتأثرين بالسيول والأمطار المقطوعين تماماً وتعذّر الوصول إليهم، ونحاول جاهدين إيصال المواد الغذائية إليهم بالتعاون مع لجنة طوارئ الخريف.

وأثنى على دور شرطة ولاية كسلا ممثلة في اللواء أحمد علي وكذلك الدفاع المدني الذي يمثّل العمود الفقري للجنة طوارئ الخريف وهم منتشرون في كل مناطق الولاية مشرفين على الأعمال اللوجستية، وقال “هذا دأب الشرطة وهم أبناء هذا الشعب السوداني”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى