النفط تراجع طريقة انسياب المواد البترولية لتخفيف أزمة الوقود

الخرطوم ـ الصيحة

قطع وكيل قطاع النفط بوزارة الطاقة والنفط المهندس حامد سليمان حامد بانفراج كبير في أزمة الوقود وغاز الطبخ عقب عودة مصفاة الخرطوم للعمل الأسبوع الماضي، بيد أنه أشار أن ذلك لا يعني الحل النهائي للأزمة، مؤكداً أن الوزارة تعمل على مراجعات أساسية لطريقة انسياب المواد البترولية.

وقال حامد في تصريح صحفي عقب اجتماع اللجنة الوزارية لمعالجة الضائقة المعيشية أمس، ان عودة مصفاة الخرطوم للعمل ستؤدي لانفراج كبير في إمداد الوقود الذي سينعكس بشكل مباشر وسريع على تخفيف الصفوف والمعاناة التي يشهدها المواطنون الآن خاصة فيما يتعلق بغاز الطبخ، لافتاً إلى أن مصفاة الخرطوم تنتج كمية كبيرة من الغاز، واشار حامد إلى أن عودة المصفاة لا تعني الحل النهائي كاملاً، إذ أنه لا تزال هناك حاجة لمزيد من الإمداد والذي تتم عادة بالاستيراد من الخارج، موضحاً أن وزارة الطاقة والنفط تعمل بتنسيق تام مع وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي ومحفظة السلع الاستراتيجية على تسريع الإجراءات وتحسين الأداء لمزيد من الاستقرار في الإمدادات، وأضاف أنّ من المجهودات الداخلية لوزارة الطاقة والنفط أن سلسلة الإمداد بالنسبة للمشتقات والمنتجات القادمة من بورتسودان عن طريق الاستيراد والأخرى التي تتم عن دخول المصفاة للعمل ستكون فيها مراجعات أساسية ونعمل على تحسين العمل لتعمل بسلاسة في سلسلة الإمداد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!