“حميدتي”: الدعم السريع تعمل بشفافية وليس لديها ما تخفيه

 

الخرطوم- فاطمة علي

أكّد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، أنّ قُوّاته تعمل بشفافيةٍ ووضوحٍ تامٍ وليس لديها ما تخفيه، وشدّد على أنّ أولوياتها حماية المدنيين.

وأعلن “حميدتي” خلال مُخاطبته ورشة عَمل عن تنمية القُدرات بشأن حُقُوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني لقوات الدعم السريع, نَظّمها قسم حقوق الإنسان بـ(يوناميد) والمركز الأفريقي لدراسات الحوكمة والسلام أمس، اهتمام “الدعم السريع” بحقوق الإنسان، وأشار إلى الشراكة بينهم وبعثة (يوناميد) ووصفها بالذهبية والفعّالة، وأكّد “حميدتي” أنّ “الدعم السريع” تَعمل بالقانون الذي يحكم الجميع في السودان، كما تتّبع القوانين الدولية، وأنّ اهتمامها يجئ من مسؤوليتها في حفظ الأمن الداخلي وحماية الحُدُود، وشَدّدَ بأنّ حفظ حُقُوق الإنسان يظل هدفاً لها وتلتزم به، ونوّه إلى أنّها ظلت تهتم بالتدريب في أساسيات حقوق الإنسان، ودعا مُنظّمات الأمم المتحدة للتّحوُّل من العمل الإغاثي إلى العمل التنموي، وأشاد بـ(يوناميد) والشراكة في مُفاوضات السلام بدولة الجنوب.

من جهته، أعلن وكيل وزارة الخارجية السفير صديق عبد العزيز، استمرار التعاوُن الوثيق بين الحكومة و(يوناميد) طبقاً للبرنامج المُتّفق عليه من دعم بناء السلام والتنمية وإعادة الدمج والتسريح، وشكر البعثة على أدوارها بالبلاد.

وفي السياق، أوضح ممثل مكتب المفوض السامي لمفوضية حقوق الإنسان، رئيس قطاع حقوق الإنسان مارسيل اكبوفو، أنّ السودان يمر بمرحلةٍ تاريخيةٍ ومُهمّةٍ تفرض على الأمم المتحدة الوقوف مع الحكومة الانتقالية لدعم التّحوُّل.

من جانبه، أكّدت رئيس المفوضية القومية لحقوق الإنسان حورية إسماعيل، أنّهم سيقومون بدورهم كاملاً دُونَ خَوفٍ أو أيِّ تدخُّلاتٍ، وامتدحت دور (يوناميد).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!