ها ارتس: محادثات التطبيع ترجئ حكماً بشأن اللاجئين الدارفوريين

 

ترجمة- إنصاف العوض

قالت صحيفة ها ارتس الإسرائيلية، إن محكمة العدل العليا منحت إسرائيل تمديدا لثلاثة أشهر لتحديد وضع طالبي اللجوء من دارفور، بعد أن أبلغت الدولة والمحكمة بتطورات سرية في العلاقات بين إسرائيل والسودان، مما قد يؤثر على نتائج الالتماس المقدم بالنيابة عنهم.

ووفقا للصحيفة قررت رئيسة المحكمة إستر حايوت والقاضية يائيل فيلنر والقاضي جورج كارا، أنه بعد الاطلاع على المواد السرية المقدمة لهم، سيسمحون للدولة بمواصلة تحديث المحكمة في غضون ثلاثة أشهر، قبل أن يبتوا في الالتماس.

وفي مارس 2019م، أصدرت المحكمة أمرًا مؤقتًا يأمر الدولة بتوضيح سبب عدم منحها وضع الإقامة المؤقتة للاجئين من دارفور قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن وضعهم. منذ ذلك الحين، أرجأت الدولة مرارا الرد على المحكمة.

وقالت مصادر للصحيفة، إنه في المحادثات الأخيرة بين كبار المسؤولين الإسرائيليين والسودانيين والأمريكيين، والتي جرت في محاولة لتطبيع العلاقات، أثيرت مسألة إعادة هؤلاء اللاجئين. وهذا يحول دون تحديد وضعهم كلاجئين، وقد دفع الدولة إلى مطالبة المحكمة بتأجيل الحكم في الالتماس الذي تم تقديمه قبل ثلاث سنوات.

ويوجد حاليا (6285) مواطنًا سودانيًا في إسرائيل.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!