خبير سياسي يمتدح تشكيل قوة مشتركة للتصدي للتفلتات الأمنية

الخرطوم- الصيحة

امتدح الخبير في الشؤون السياسية المهندس محمود إدريس تيراب، النتائج التي خرج بها اجتماع الترتيبات الأمنية أمس برئاسة رئيس مجلس السيادة والذي وجه بتشكيل قوة مشتركة لحسم التفلتات الأمنية وحماية المدنيين وذلك في أعقاب الأحداث المؤسفة التي حدثت في ولايتي غرب دارفور وغرب كردفان.

واوضح تيراب في تصريح صحفي، أن تشكيل هذه القوة من شأنه المساهمة في وقف الإحتراب القبلي والتفلتات الأمنية في ولايات دارفور وكردفان مبينا ان تشكيل هذه القوة من الجيش والدعم السريع وحركات الكفاح المسلح يضمن التناغم والانسجام بين القوات النظامية لتحقيق مهامها في حفظ الأمن والاستقرار في البلاد، داعيا لضرورة دعم هذه القوة وتوفير الامكانيات اللازمة لها حتى تقوم بواجبها علي أكمل وجه.

وأشار المهندس تيراب إلى النجاحات التي حققتها قوات درع السلام التابعة للدعم السريع في إستتباب الامن والاستقرار في غرب دارفور في أعقاب الأحداث التي شهدها معسكر كريندق للنازحين حيث تمكنت هذه القوة من إستعادة الأمور الي طبيعتها ودعم جهود تعزيز السلم الأهلي والمجتمعي بين المكونات الاجتماعية في دارفور، الأمر الذي أدى لمعالجة جذرية لهذه المشكلة الأمنية التي أرقت مضاجع المواطنين لفترة طويلة. داعيا الي ضرورة الاستفادة من تجربة قوات درع السلام في تشكيل القوة المشتركة للتصدي للتفلتات الأمنية.

وقال الخبير في الشؤون السياسية، إن قضية استتباب الأمن أضحت من القضايا الاستراتيجية ولابد من النظر إليها بعين الاعتبار خاصة وان العديد من المواطنين راحوا ضحية هذه التفلتات التي تشهدها بعض الولايات مؤكدا علي أن تشكيل قوة مشتركة للإضطلاع بهذا الدور يصب في صالح أمن واستقرار المواطن مشيرا الي ان المواطنين يريدون أن يجنوا ثمار السلام الذي تحقق في جوبا وتم توقيعه في الثالث من أكتوبر 2020م تحت رعاية إقليمية ودولية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!